https://www.ahladalil.org
المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات 613623عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات 829894
ادارة المنتدي المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات 103798
https://www.ahladalil.org
المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات 613623عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات 829894
ادارة المنتدي المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات 103798
لقد نسيت كلمة السر
منتديات تقنيات
1 / 4
تقنيات حصرية
2 / 4
اطلب استايلك مجانا
3 / 4
استايلات تومبلايت جديدة
4 / 4
دروس اشهار الموقع


المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات



استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق اذهب الى الأسفل

المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات Empty المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات

مُساهمة من طرف أم إيـــاد الأحد 14 أكتوبر 2012, 18:19

المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات 1_jpg_507aafb7_b6d4_45a0_84b1_6730b01fea58

قدم المنتخب الوطني المغربي عرضا قويا وانتزع بطاقة التأهل
إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2013 في كرة القدم٬ المقررة بجنوب إفريقيا
للمرة الخامسة عشرة في مشواره الرياضي٬ بعدما نجح في قلب تأخره ذهابا أمام
منتخب الموزمبيق 2-0 إلى تقدم 4-0 في مباراة إياب الدور الثالث والأخير٬
التي جمعت بينهما مساء اليوم السبت بملعب مراكش الكبير.

وسجل
الأهداف الأربعة للنخبة المغربية عبد العزيز برادة (د 39) والحسين خرجة (د
64 ض ج) ويوسف العربي (د 85) ونور الدين امرابط (د 90+4).

وكانت
مباراة الذهاب٬ التي أقيمت يوم تاسع شتنبر الماضي بالعاصمة الموزمبيقية
مابوتو٬ قد انتهت بفوز منتخب "الأفاعي السامة" بهدفين نظيفين.

وهي
المرة الخامسة عشرة٬ التي يبلغ فيها المنتخب المغربي نهائيات الكأس القارية
بعد دورات 1972 (الكاميرون) و1976 (إثيوبيا - أحرز اللقب) و1978 (غانا)
و1980 (نيجيريا - حل ثالثا) و1986 (مصر - حل رابعا) و1988 (المغرب - حل
رابعا) و1992 (السينغال) و1998 (بوركينا فاصو) و2000 (نيجيريا وغانا) 2002
(مالي) و2004 (تونس - حل ثانيا) و2006 (مصر) و2008 (غانا) و2012 (غينيا
الاستوائية والغابون).

ولم يكن تحقيق الفوز في هذا اللقاء الحاسم٬
الذي أداره طاقم تحكيم من الكاميرون بقيادة الحكم أليوم سيدي أمام جمهور
كبير قدر بحوالي 40 ألف متفرج٬ بالهين بل تطلب الأمر مجهودا مضاعفا من
أشبال الإطار الوطني رشيد الطاوسي٬ الذين واجهوا إلى جانب ضغط النتيجة٬
منتخبا ضيفا اتضح منذ الوهلة الأولى أنه حل بمدينة مراكش وكله عزم على
الدفاع عن حظوظه في بلوغ النهائيات وذلك من خلال انتشاره الجيد في رقعة
الميدان ومحاولات لاعبيه السبق إلى الكرة ومحاصرة نظرائهم المغاربة وعدم
ترك الفراغات٬ الشيء الذي أربك شيئا ما اللاعبين المغاربة في الشوط الأول
وحد من اندفاعهم ما اضطرهم إلى رفع الكرات مباشرة ومن كل الجهات نحو مربع
العمليات وفي اتجاه قلب الهجوم يوسف العربي المحاصر.

ومع توالي
الدقائق٬ بدأت العناصر الوطنية٬ مدعومة من الجمهور المراكشي٬ تأخذ شيئا
فشيئا بزمام الأمور لكن دون أن تشكل خطورة تذكر على مرمى الحارس رفايل
كابانغو إلى غاية الدقيقة 26 التي عرفت أول فرصة حقيقية للتهديف أهدرها
يوسف العربي الذي تخلص من أحد المدافعين وانفرد بالحارس إلا أن تسديدته علت
العارضة بقليل.

وانتظر الجميع حتى الدقيقة 39 ليعاين أول أهداف
المباراة٬ والذي جاء بعد عمل تقني جيد قاده يونس بلهندة من وسط الميدان قبل
أن يحول الكرة إلى الجهة اليمنى في اتجاه يوسف العربي الذي راوغ أحد
المدافعين ورفع كرة متقنة في اتجاه عبد العزيز برادة٬ غير المراقب٬ الذي
أودعها بضربة رأسية مركزة في الزاوية اليسرى للحارس رفايل جواو كابانغو
الذي لم يكن بوسعه سوى متابعة الكرة بعينيه وهي تتهادى داخل شباكه.

وإذا
كان هدف برادة قد نزل كقطعة ثلج على صدور الجمهور الرياضي المغربي وفتح
أبواب الأمل على مصراعيها أمام أصدقاء العميد خرجة في مضاعفة الغلة وتدليل
فارق الأهداف وبالتالي انتزاع بطاقة التأهل إلى العرس الكروي الإفريقي٬ فإن
وقعه كان على النقيض من ذلك مزلزلا بالنسبة لأشبال المدرب الألماني جيرت
جوزيف أرثور أنجيلس٬ الذين بدا عليهم مباشرة بعد ذلك بعض التوتر وتخلوا عن
الأسلوب الذي بدأوا به المباراة٬ ما سمح لنظرائهم المغاربة باستغلال ذلك
ومارسوا ضغطا متواصلا على مربع العلميات في محاولة لاقتناص هدف ثان لكن ذلك
لم يتحقق ولينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب المغربي بهدف للاشيء.

ومباشرة
بعد العودة من مستودع الملابس٬ أقدم الطاوسي على تغيير صلاح الدين عقال٬
صانع ألعاب فريق الجيش الملكي٬ وأشرك مكانه أسامة السعيدي٬ لاعب فريق
ليفربول الإنجليزي٬ وهو التغيير الذي ساهم بشكل ملحوظ في إنعاش خط الهجوم
المغربي بعدما نجح بمفرده في خلق متاعب كبيرة للنخبة الموزمبيقية وأربك
صفوفها بمراوغاته وسرعته وتوغلاته خاصة من الجهة اليسرى.


وكان المنتخب المغربي الذي رفع من الايقاع قريبا من مضاعفة
الحصة في الدقيقة 56٬ غير أن يوسف العربي٬ قلب هجوم فريق غرناطة الإسباني٬
رفض٬ أمام استغراب الجميع٬ الهدية التي قدمها له زميله برادة على طبق من
ذهب وراوغ أحد المدافعين وانفرد بالحارس الموزمبيقي وصوب الكرة برعونة فوق
مرماه.

وتنفس الجميع الصعداء في الدقيقة 63 حين أعلن حكم المباراة
عن ضربة جزاء لا غبار عليها بعد اعتراض مدافع وعميد منتخب الموزمبيق هوبو
أليميرو طريق برادة داخل مربع العمليات انبرى لها بنجاح العميد الحسين خرجة
وأسكنها بتركيز كبير في الزاوية اليمنى للحارس كابانغو ومدركا بذلك هدف
التعادل للنخبة المغربية.

وجاء الهدف الثاني٬ إضافة إلى طرد العميد
أليميرو المتسبب في ضربة الجزاء٬ ليبعثر أوراق المنتخب الموزمبيقي الذي
وجد نفسه أمام خيارين أحلاهما مر٬ فهو كان مطالبا بالحفاظ على النتيجة
المسجلة التي قد تمنحه بعض الأمل في بلوغ الضربات الترجيحية٬ أو المغامرة
بحثا عن هدف يقلب به كل الموازين لصالحه.

ويبدو أن رأي الإطار
الألماني استقر على الخروج بحثا عن خطف هدف قد يبعثر أوراق الطاوسي جعله
بالمقابل يترك فراغات قاتلة في دفاعه حاولت العناصر الوطنية استغلالها من
خلال المرتدات السريعة لكل من السعيدي وبرادة والعربي.

وضد مجرى
اللعب٬ كاد المدافع الأيسر زكريا بركديش أن يتسبب في ما لا يحمد عقباه
بعدما أهدى أحد المهاجمين الموزمبيقيين كرة كان يحاول إبعادها في الدقيقة
74 غير أنها نزلت أمام المهاجم جونيور سيماو٬ الذي ولحسن الحظ٬ أخطأت
تسديدته مرمى نادر لمياغري بسنتمرات قليلة.

ومباشرة بعد هذه
المحاولة٬ ناب القائم الأيسر عن الحارس الموزمبيق البديل نيلسون موغومال في
الدقيقة 75 في صد كرة ليوسف العربي٬ الذي توصل بتمريرة متقنة من النشيط
السعيدي٬ ليعود العميد خرجة بعدها بدقيقتين (د 77) ويهدد بضربة رأسية مرمى
المنتخب الزائر.

وفي الدقيقة 81 مر مربع عمليات "أسود الأطلس" بفترة
حرجة بعدما كان منتخب موزمبيق قريبا من تسجيل هدف غير أن صلابة الدفاع
المغربي وتكتله ويقظة الحارس لمياغري وقلة تركيز المهاجم بيلمبي إلياس فوت
على "الأفاعي السامة" فرصة كانت تبدو سانحة لقلب نتيجة اللقاء لصالحهم.

وحملت
الدقيقة 85 هدف الخلاص والتأهل بعدما نجح المهاجم العربي في التصالح مع
الشباك وطرد سوء الحظ الذي لازمه طيلة اللقاء٬ مستفيدا من تمريرة متقنة
ورائعة من زميله المدافع بركديش مودعا بضربة رأسية بديعة الكرة في مرمى
حارس منتخب الموزمبيق٬ الذي اندفع مباشرة بعد هذا الهدف بقوة نحو الهجوم
بحثا عن هدف ينقذ به ما يمكن إنقاذه وهي العملية التي لم تكن محسوبة الشيء
الذي استغله اللاعبون المغاربة٬ الذين نجحوا في إضافة هدف رابع وقعه البديل
نور الدين امرابط بتسديدة قوية ومركزة استقرت في مرمى الحارس موغومالي في
الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وإذا كان هذا الانتصار٬ قد
أكد التفاؤل والحماس ومناخ الانضباط٬ الذي خيم داخل المنتخب الوطني قبل
وأثناء هذه المباراة القوية والحاسمة٬ فإنه سيؤسس لمرحلة جديدة من تاريخ
المنتخب المغربي لكرة القدم على يد أطر تقنية مغربية شابة وكفأة بعد فترة
الفراغ التي عاشتها اللعبة الشعبية الأولى في السنوات الأخيرة تحت إشراف
الإطار البلجيكي إيريك غيريتس.

كما أنه ثبت بالملموس أن الحلقة
المفقودة كانت تتمثل فقط في العمل على الرفع من العامل النفسي للاعبين ودفع
اللاعبين لبذل أقصى ما يملكون بدنيا وتقنيا وخلق التنسيق المطلوب بين
مختلف الخطوط٬ وهو ما ظهر بشكل جلي من خلال المردود السخي الذي أبان عنه
جميع اللاعبين بدون استثناء والرغبة الكبيرة والجامحة في استعادة نغمة
الفوز ومن خلالها هيبة كرة القدم المغربية ومكانتها كقوة كروية في القارة
السمراء.
أم إيـــاد
أم إيـــاد
مديرة منتدى
مديرة منتدى

تاريخ التسجيل : 23/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات Empty رد: المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات

مُساهمة من طرف Admin الأحد 14 أكتوبر 2012, 21:12

موضــوع جميل
تسلمين أختــي
تحياتي


المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات Sigpic93036_8
Admin
Admin
المدير العام
المدير العام

تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمل/الترفيه : مهندس
الموقع : www.ahladalil.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات Empty رد: المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات

مُساهمة من طرف عاشق البحر الجمعة 19 أكتوبر 2012, 11:25


مشكوووورة اختي على ما قدمتي
ويعطيكي العافية عالمعلومات القيمة والمفيدة
تقبلي مروري
عاشق البحر
عاشق البحر
مراقب
مراقب

تاريخ التسجيل : 17/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات Empty رد: المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات

مُساهمة من طرف ممدوح السروى الجمعة 19 أكتوبر 2012, 17:18

شكرا وسلمت يدااااااااااك
على روعة الطرح
بارك الله فيك
المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات 32384618qi2


المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات 541388174
المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات 889027ibclbl6w7hالمنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات 889027ibclbl6w7h
ممدوح السروى
ممدوح السروى
مدير عام
مدير عام

تاريخ التسجيل : 09/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات Empty رد: المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات

مُساهمة من طرف ritouja الجمعة 19 أكتوبر 2012, 19:03

بارك الله فيك على الموووضوووع الجميل
المنتخب المغربي يقدم عرضا قويا وينتزع بطاقة التأهل إلى النهائيات 3019406168
ritouja
ritouja
مديرة منتدى
مديرة منتدى

تاريخ التسجيل : 18/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة

إنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتستطيع الرد

تحتاج إلى أن يكون عضوا لتستطيع الرد.

انشئ حساب

يمكنك الانضمام لمنتديات تقنيات فعملية التسجيل سهله !


انشاء حساب جديد

تسجيل الدخول

اذا كنت مسجل معنا فيمكنك الدخول بالضغط هنا


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى