https://www.ahladalil.org
 كأس العالم 2014 بالبرازيل 613623عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا  كأس العالم 2014 بالبرازيل 829894
ادارة المنتدي  كأس العالم 2014 بالبرازيل 103798
https://www.ahladalil.org
 كأس العالم 2014 بالبرازيل 613623عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا  كأس العالم 2014 بالبرازيل 829894
ادارة المنتدي  كأس العالم 2014 بالبرازيل 103798
لقد نسيت كلمة السر
منتديات تقنيات
1 / 4
تقنيات حصرية
2 / 4
اطلب استايلك مجانا
3 / 4
استايلات تومبلايت جديدة
4 / 4
دروس اشهار الموقع


كأس العالم 2014 بالبرازيل



استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق اذهب الى الأسفل

 كأس العالم 2014 بالبرازيل Empty كأس العالم 2014 بالبرازيل

مُساهمة من طرف Admin الأحد 24 نوفمبر 2013, 19:45

  كأس العالم 2014 بالبرازيل 1385215095161
كأس العالم 2014 بالبرازيل
إنتهت التصفيات المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل 2014
حيث تأهل 32 فرق لكاس العالم بالبرازيل العام المقبل وسوف نشهد ملحمة كرورة شيقة
خصوصاً ان المنتخبات العربية لو يفلح منها سوى المنتخب الجزائر
المنتخبات   32المتأهلة لكأس العالم
الطريق إلى البرازيل 2014
خمسة منتخبات من إفريقيا
 كأس العالم 2014 بالبرازيل CMR
الكاميرون
 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2227553_FULL-LND
بعد وقوعها في أصعب مجموعة مع ليبيا وجمهورية الكونجو الديمقراطية وتوجو، تأهلت الكاميرون بمساعدة إدارية، بعد تخسير توجو أمامها لاشراك الاخير لاعباً غير مؤهل. في النهاية، تغلبت على ليبيا 1-0 وحصدت المركز الأول مع 13 نقطة. في الدور النهائي تواجهوا مع تونس، وكانت مواجهتهم الأولى صعبة فتعادلوا من دون أهداف، قبل ان يحقق لاعبو المدرب فولكر فينكه فوزاً كبيراً 4-1 إياباً.
المشاركة السابقة في كأس العالم
إذا كانت نظرة العالم إلى كرة القدم الأفريقية تغيرت كثيراً، فإن هذا الأمر يدين بالكثير إلى الكاميرون. ففي مشاركتها الأولى عام 1982، ودَع  منتخب الأسود غير المروضة أسبانيا من الدور الأول، لكن من دون أن يتعرض للهزيمة لأنه تعادل مع بيرو (0-0)، وبولندا (0-0)، وإيطاليا (1-1) علماً بأن الأخيرة توجت بطلة للعالم في تلك البطولة. لكن المنتخب الكاميروني دخل أسطورة النهائيات بعد ثماني سنوات وتحديداً في كأس العالم FIFA في إيطاليا حيث بات أول منتخب أفريقي يبلغ الدور ربع النهائي. بيد أن هذا الإنجاز كان آخر ومضة لهذا المنتخب الذي لم يتخط الدور الأول في نسخات 1994 و1998 و2002 و2010.
النجوم
يبقى المهاجم العالمي صامويل ايتو الخطر الأكبر في المقدمة، برغم أن سطوته كقائد للفريق قد تعرّضت لاهتزاز في الفترة الأخيرة. وحتى من دون مخضرم تشلسي، تعجّ التشكيلة بلاعبي الخبرة والموهبة. يبرز في الخلف نيكولا نكولو، بنوا أسو-ايكوتو وأوريليان شيدجو، فيما يبدو خط الوسط أفضل مع ألكسندر سونج، جان ماكون وستيفان مبيا.
المدرب الحالي: فولكر فينكه
 كأس العالم 2014 بالبرازيل GHA
غانا
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2014836_FULL-LND

تفوّقت غانا في إحدى أصعب المجموعات في التصفيات، إذ فازت خمس مرات في 6 مباريات أمام زامبيا بطلة أفريقيا 2012 وليسوتو والسودان. خسرت مرة واحدة أمام زامبيا بهدف وحيد، فامتلكت اقوى دفاع واقوى هجوم. بلغت الدور النهائي، حيث وقعت أمام مصر بطلة أفريقيا سبع مرات. مع ذلك، فازت 6-1 ذهاباً وضمنت فيها التأهل منطقياً إلى النهائيات الثالثة على التوالي، قبل أن تخسر في مباراة هامشية 2-1 في القاهرة.
المشاركات السابقة بكأس العالم FIFA
نجحت غانا بتقديم صورة طيّبة للغاية في كأس العالم FIFA 2006 عندما هزمت جمهورية التشيك والولايات المتحدة، قبل أن تخرج أمام البرازيل في الدور الثاني، وكان آنذاك المنتخب الأفريقي الوحيد الذي يتأهل من مجموعته. عام 2010، كان أيضاً المنتخب الوحيد من القارة الذي تأهل إلى الأدوار الإقصائية، فعادل أفضل إنجاز أفريقي بفوزه على الولايات المتحدة  ليبلغ ربع النهائي. خسارة غانا بركلات الترجيح أمام أوروجواي في دور الثمانية كانت ربما اللحظة الأكثر درامية في الدورة، إذ حرمتهم ركلة الجزاء الضائعة من جيان أسامواه من أن يصبحوا أول منتخب أفريقي في التاريخ يبلغ نصف نهائي كأس العالم FIFA.
النجوم
لا يوجد الكثير من لاعبي الوسط في العالم أفضل من الغانيين، مع المخضرمين مايكل ايسيان وسولي مونتاري، والشبان اندريه ايوو، وكوادوو اسامواه وكيفن برينس بواتنج. في المقدمة، يعوّل المنتخب على القوي أسامواه جيان الراغب في إيصال غانا إلى أعلى المراتب.
المدرب الحالي: كويسي أبياه
أفضل أداء في بطولات FIFA: كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA (ربع النهائي)، كأس العالم تحت 17 سنة إيطاليا 1991 FIFA (المركز الأول)، كأس العالم تحت 17 سنة الإكوادور 1995 FIFA (المركز الأول)، كأس العالم تحت 20 سنة مصر 2009 FIFA (المركز الأول).
نجوم من الماضي: أبيدي بيليه، صامويل كوفور، ابراهيم صنداي.
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل CIV
كوت ديفوار
 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2014834_FULL-LND
حققت كوت ديفوار بداية صاروخية بفوزها في أربع من أصل ست مباريات. سجّلت 15 هدفاً مقابل 6 في مرماها، وفقدت النقاط بتعادلين مع غريمها المغرب. كان الدور النهائي صعباً عليها أمام السنغال الصاعدة. كان السنغاليون في آخر ربع ساعة من مباراة الإياب على بعد هدف من التأهل على حساب الفيلة، لكن سالومون كالو وضع الإيفواريين في وقت متأخر بمأمن لمشاركة ثالثة على التوالي.
المشاركة السابقة بكأس العالم
لم تنجح كوت ديفوار حتى الآن في تخطي عقبة الدور الأول في كأس العالم FIFA، ولكن يجب الإعتراف بأن القرعة لم ترحمها. ففي مشاركتهم الأولى عام 2006 وقع "الفيلة" في مجموعة ثالثة نارية ضمت الأرجنتين وهولندا وصربيا-مونتينيجرو. وأنهوا الدور الأول في المركز الثالث ضمن مجموعتهم كما كانت حالهم بعد أربعة أعوام في جنوب أفريقيا حيث تواجدوا في مجموعة البرازيل والبرتغال وكوريا الشمالية.
النجوم
تضم كوت ديفوار في صفوفها أفضل المواهب الفردية في أفريقيا دون أدنى شك، إذ يتكون خط الهجوم من الثنائي الخطير جداً ديدييه دروجبا وسالومون كالو، فيما يتولى ديدييه زوكورا ويحيى توريه مهام إفتكاك الكرة في وسط الملعب. أما جيرفينيو فيؤمن المساندة الهجومية من خلال توغله في الجهة اليمنى أو اليسرى، فيما يعول إيمانويل إيبويه وكولو توريه على خبرتهما الكبيرة على أعلى المستويات من أجل تأمين الخط الخلفي.
المدرب الحالي: صبري لاموشي
أفضل أداء في بطولات FIFA: الدور الأول من كأس العالم  (2006 و2010)، المركز الثالث في كأس العالم تحت 17 سنة 1987 FIFA، المركز الرابع في كأس القارات 1992 FIFA.
نجوم من الماضي: لوران بوكو، يوسف فوفانا، جويل تييهي.
 كأس العالم 2014 بالبرازيل NGA
نيجيريا

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2014832_FULL-LND
وقعت نيجيريا في المجموعة السادسة مع مالاوي، كينيا وناميبيا، وكانت مرشحة قوية لبلوغ الدور النهائي، فلم تخسر أي مباراة. تعادلت ثلاث مرات أمام كل منتخب من المجموعة، والأخطر كانت أمام كينيا على أرضها 1-1 عندما خطف نامدي أودوامدي النقطة في الوقت بدل الضائع. في الدور النهائي، وقع النسور مع أثيوبيا الأقل تصنيفاً من باقي المنتخبات، وبرغم تقدّم الأخيرة في المستوى، إلا أن نيجيريا تأهلت بسهولة لفوزها ذهاباً 2-1 وعلى أرضها 2-0.
المشاركة السابقة في كأس العالم FIFA
كانت التوقعات عالية دائماً قبل مشاركات النسور الأربع في نهائيات كأس العالم، ولكن المآل كان غالباً ما يخيب الآمال، إذ تأهلوا مرتين فقط إلى دور الـ16. كانت المرة الأولى في عام 1994، حيث كانوا على بعد دقيقتين من الفوز على إيطاليا للحصول على مكان في دور الثمانية، ولكن روبرتو باجيو سجل هدفي التعادل والفوز في الوقت الإضافي ليصعد بالآزوري الذي شق طريقه بثبات بعد ذلك إلى المباراة النهائية. وبعد أربع سنوات في فرنسا، تصدرت نيجيريا مجموعتها مرة أخرى لكنها خسرت أمام الدنمارك 4-1 في أولى محطات مرحلة خروج المغلوب. لكن خيبة الأمل الحقيقية لأبناء غرب أفريقيا تمثلت في نهائيات 2002 و 2010، عندما حصدوا نقطة واحدة فقط في كل نسخة من النسختين بعد التعادل مع إنجلترا وكوريا الجنوبية على التوالي.
النجوم
حصد المدرب ستفين كيشي سمعة جيدة لعدم خشيته اختيار لاعبين محليين بحال جيدة، على حساب نجوم معروفين محترفين بالخارج، وهذا ما منح البلاد لقب كأس أمم أفريقيا 2013. حافظ على عامود الفريق الفقري، فترك جون أوبي ميكيل لاعب تشلسي مشاكله مع المنتخب وراءه وأصبح قلب الفريق النابض. في حراسة المرمى، يبرز المخضرم فنسنت انياما، وفي الهجوم فيكتور موزيس، أحمد موسى وإيمانويل ايمينيكي.
المدرب الحالي: ستيفن كيشي
أفضل أداء في بطولات
FIFA: كأس العالم الولايات المتحدة 1994 FIFA (دور الـ16)، كأس العالم فرنسا 1998 FIFA (دور الـ16)، كأس العالم تحت 17 سنة الصين 1985 FIFA (المركز الأوّل)، كأس العالم تحت 17 سنة اليابان 1993 FIFA (المركز الأول)، كأس العالم تحت 17 سنة كوريا الجنوبية 2007 FIFA (المركز الأول)، كأس العالم تحت 17 سنة الإمارات 2103 FIFA (المركز الأول)، الدورة الأولمبية الصيفية أتلانتا 1996 (المركز الأول)، كأس العالم تحت 20 سنة المملكة العربية السعودية 1989 FIFA (المركز الثاني)، كأس العالم تحت 20 سنة هولندا 2005 FIFA (المركز الثاني)، الدورة الأوليمبية الصيفية بكين 2008 (المركز الثاني).
نجوم من الماضي: جاي جاي أوكوتشا، نوانكوو كانو، رشيدي يكيني.
 
واخيرا ولا ليس أخيراً المنتخب العربي الوحيد
 كأس العالم 2014 بالبرازيل ALG
 
الجزائر
 

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2014852_FULL-LND
بعد خروجها من الدور الأول في جنوب أفريقيا 2010، ومشاركة عادية في كأس أفريقيا 2013، كانت التصفيات المؤهلة إلى البرازيل 2014 جيدة للجزائر. فازت في خمس مباريات من أصل ست، وتصدرت مجموعة صعبة ضمّت مالي وبنين ورواندا. في الدور النهائي، لم تكن محظوظة بالوقوع مع بوركينا فاسو المتألقة، التي صدمت أفريقيا بحلولها وصيفة في كأس أفريقيا. خسروا ذهاباً 2-3 بهدف متأخر، لكنها حجزت بطاقة البرازيل بفوز على أرضهم 1-0 أهلّهم بفارق الأهداف المسجلة خارج أرضهم.
المشاركة السابقة بكأس العالم
شارك منتخب الجزائر في العرس الكروي ثلاث مرات فقط خلال تاريخه، وكانت بدايته رائعة في أسبانيا 1982 حيث نجح في أول مباراة له في البطولة أن يتغلب على ألمانيا الغربية بنتيجة 2-1 ليصبح أول فريق أفريقي يفوز على منتخب أوروبي بمباراة في كأس العالم FIFA. وبرغم فوزه مرة أخرى في مواجهته الأخيرة أمام تشيلي بنتيجة 3-2 إلا أن خسارته من النمسا 0-2 أدت إلى خروجه من دور المجموعات بعد تعادله مع المنتخب النمساوي في عدد النقاط بسبب فارق الأهداف. أما في المكسيك 1986 فكانت الأمور أسوأ حالاً، حيث وقع في المجموعة الرابعة مع البرازيل وأسبانيا وأيرلندا الشمالية وبعد خسارتين وتعادل واحد مع أيرلندا تذيل الجزائريون المجموعة وخرجوا مرة أخرى بعد مرحلة المجموعات.
ولم يكن الحال أفضل عام 2010 حيث شهدت جنوب أفريقيا مرة أخرى إحتلال الجزائريين المركز الأخير بمجموعتهم التي ضمت إنجلترا وأمريكا وسلوفينيا بعد خسارتين وتعادل سلبي مع انجلترا ليحزم ثعالب الصحراء حقائبهم مرة أخرى بعد مرحلة المجموعات ولكن هذه المرة حتى بدون تسجيل أي أهداف.
النجوم
مجيد بوقرة هو صمام الأمان في الدفاع، وسجل هدف التأهل في إياب الدور النهائي أمام بوركينا فاسو. سفيان فغولي لاعب وسط بارز، فيما يحمل مهدي لحسن المهام الدفاعية في خط الوسط. أصبح اسلام سليماني علامة فارقة في الهجوم خلال التصفيات.
المدرب الحالي: وحيد خليلودزيتش
أفضل أداء في بطولات
FIFA: التأهل لكأس العالم FIFA ثلاث مرات
نجوم من الماضي
: رابح ماجر، لخضر بلومي، عبد الحكيم سرار، جمال زيدان، رشيد مخلوفي، مصطفى زيتوني، علي فرجاني.
 
 
 
أربعة منتخبات من آسيا
 
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل IRN
إيران
 

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1365347_FULL-LND
التصفيات السابقة لكأس العالم
منذ ظهور المنتخب الإيراني على الساحة القارية في الستينات، بات أحد أبرز المنتخبات الآسيوية. وبعد أن توج بكأس آسيا AFC أعوام 1968 و1972 و1976، نجح في بلوغ نهائيات كأس العالم FIFA 1978 ليصبح أول منتخب من غرب آسيا ينال هذا الشرف. وبعد أن غطت الكرة الإيرانية في سبات عميق على مدى عقدين من الزمن، نجحت إيران في تحقيق فوز تاريخي بفارق الأهداف على استراليا لتشارك في كأس العالم فرنسا 1998 FIFA. وبعد ثماني سنوات، خاضت إيران غمار نسخة ألمانيا 2006، لكن تراجع مستواها أدى إلى إحتلالها المركز الثالث وراء كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية وغيابها عن كأس العالم 2010.
المشاركة السابقة بكأس العالم
على الرغم من حضورها المميز على مستوى القارة الآسيوية، فإن إيران لم تنجح حتى الآن في تخطي دور المجموعات في كاس العالم FIFA. أنهت إيران مشاركتها الأولى برصيد نقطة واحدة بفضل تعادلها مع اسكتلندا 1-1. بيد أن فوزها الأول جاء في مشاركتها الثانية عندما حقق جيلها الذهبي الذي كان يضم علي دائي وكريم باقري ومهدي مهدافيكيا إنتصاراً تاريخياً على الولايات المتحدة 2-1. أما في مشاركتها الأخيرة في ألمانيا 2006، فقد حصدت نقطة واحدة جراء تعادلها 1-1 مع أنجولا التي كانت تخوض باكورة مشاركاتها. 
الحاضر
استعان الإتحاد الإيراني مؤخراً بالمدرب الخبير كارلوس كيروش ليتولي الإشراف على الجهاز الفني، لكن المدرب السابق أفشين قطبي هو الذي وضع الأساس في صفوف التشكيلة الحالية. فبعد فشل المحاولة الأخيرة لبلوغ نهائيات جنوب أفريقيا 2010، اعتمد قطبي على مجموعة شباب موهوبين لكي يعطوا المنتخب الايراني شكل جديد. بدأ فريقه المتجدد بطولة كأس آسيا AFC في يناير/كانون الثاني الماضي بشكل واعد وبلغ ربع النهائي بسهولة حيث كان الفريق الوحيد الذي حقق الفوز في مبارياته الثلاث في الدور الأول. بيد أن خسارته بهدف وحيد أمام كوريا الجنوبية في ربع النهائي يؤكد بأن المنتخب الإيراني لم يبلغ ذروة مستواه بعد. وحقق كيروش بداية قوية مع المنتخب الإيراني الذي سحق المالديف 5-0 في مجموع المباراتين ليتأهل إلى الدور الثالث من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى البرازيل 2014.
النجوم
بعد اعتزال مهدي مهدافيكا، قام القائد الجديد جواد نيكونام بسدّ الثغرة التي تركها. بالإضافة الى خصاله القيادية، فإن نيكونام هو المسؤول عن صناعة اللعب وخلق الفرص إلى جانب زميله في أوساسونا مسعود شجاعي. ويعتبر كريم أنصاريفارد أحد المهاجمين الواعدين في صفوف المنتخب الإيراني الذي يعتمد على المخضرم محمد نصراتي في خط الدفاع. وبعد تعيينه، قام كيروش باستدعاء صانع الألعاب الموهوب علي كريمي الذي كان عنصراً أساسياً لمنتخب بلاده في التصفيات الثلاث الأخيرة لكأس العالم FIFA.

المدرب الحالي: كارلوس كيروش
أفضل أداء في بطولات FIFA: كأس العالم FIFA في 1978، 1998، 2006 (الدور الأول)، دورة الألعاب الأولمبية في مونتريال 1976 (ربع النهائي)
نجوم من الماضي: علي دائي، خوداداد عزيزي، كريم باقري
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل AUS
أستراليا

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2111392_FULL-LND
التصفيات السابقة لكأس العالم
أنهت أستراليا غياباً دام 32 عاماً عن نهائيات كأس العالم FIFA بعد تأهلها بطريقة دراماتيكية إلى كأس العالم ألمانيا 2006 FIFA، علماً بأنها كانت خاضت باكورة مشاركاتها في العرس الكروي في ألمانيا بالذات قبل ثلاثة عقود. وأكدت هذه الدولة العاشقة للرياضة سمعتها كقوة متطورة من خلال تأهلها مجدداً إلى جنوب أفريقيا 2010، وهي الأولى لها منذ أن انضمت إلى الإتحاد الآسيوي AFC عام 2006.
المشاركة السابقة بكأس العالم
على الرغم من انتزاعها التعادل من من دون أهداف ضد تشيلي بتشكيلة مؤلفة من الهواة بالكامل، غادرت أستراليا كأس العالم 1974 من دون أن تسجل أي هدف في مشاركتها الأولى. بيد أنها عوضت الوقت الضائع في ألمانيا 2006، وبلغت دور الستة عشر لتخسر بصعوبة أمام إيطاليا التي توّجت بطلة لاحقاً. استمرت ألمانيا في ملاحقة أستراليا حيث أوقعتهما القرعة ضمن المجموعة ذاتها في جنوب أفريقيا 2010، فانتهت المباراة بفوز ساحق للمانشافت 4-0 وهي النتيجة التي حالت دون تخطي أستراليا دور المجموعات. وانتزعت أستراليا التعادل بعشرة لاعبين من غانا 1-1، ثم فازت على صربيا 2-1 لكنها خرجت من الدور الأول بفارق ثلاثة أهداف عن المنتخب الأفريقي.

الحاضر
بعد أن شاركت بثاني أكبر معدل أعمار في جنوب أفريقيا، كان لا بد من إجراء بعض التغيير في صفوف المنتخب وهذا ما أشار اليه المدرب الجديد الألماني هولجر أوسييك الذي تحدث عن وجوب القيام بعملية تغيير وليس بثورة. وكادت هذه السياسة تثمر لقباً قارياً أول منذ انتقال منتخب سوكيروس إلى آسيا. فقد بلغ المنتخب الأسترالي الذي ضم في صفوفه بعض العناصر المخضرمة التي شاركت في جنوب أفريقيا 2010 المباراة النهائية لكأس آسيا AFC 2011، قبل أن يخسر أمام اليابان في الوقت الإضافي. وسيظل الإهتمام خلال التصفيات على انسجام الرعيل القديم مع الجيل الجديد. 
النجوم
يبقى تيم كاهيل نجم المنتخب بلا منازع وهو يملك معدلاً تسجيلياً خارقاً وقدرة هائلة على تسجيل الأهداف بالرأس على الرغم من تواضع قامته. ويبقى لوكاس نيل قائد المنتخب وقلب دفاعه والمتواجد في صفوف المنتخب منذ فترة طويلة، صخرة الدفاع ولم يتخل إطلاقاً عن منتخب بلاده. وتسير مسيرة بريت هولمان بشكل تصاعدي خصوصاً بعد أن سجل هدفين في جنوب أفريقيا 2010، وتزداد أهميته في صفوف المنتخب الأسترالي مباراة بعد مباراة، حيث يستطيع هذا اللاعب أن يشغل اكثر من مركز في خط الوسط، بالإضافة إلى إجادته التمريرات القصيرة.
المدرب الحالي: أنجي بوستيكوجلو
أفضل أداء في بطولات FIFA: كأس العالم ألمانيا 2006 FIFA (دور الستة عشر)، كأس العالم تحت 17 سنة نيوزيلندا 1999 FIFA (المركز الثاني)
نجوم من الماضي: جون وارن، مارك فيدوكا، سكوت تشيبرفيلد.
 
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل KOR
كوريا الجنوبية

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1366608_FULL-LND

التصفيات السابقة لكأس العالم
شاركت كوريا الجنوبية في المنافسات المؤهلة إلى كأس العالم 14 مرة، ووصلت إلى النهائيات في ثماني مناسبات حتى الآن. ورغم أن محاربي التايجوك أصبحوا من الوجوه المألوفة في البطولة بعد أن شكّلت جنوب أفريقيا مشاركتهم السابعة على التوالي، إلا أن جماهير هذا البلد اضطرت إلى الانتظار 32 سنة حتى يصل منتخبها إلى العرس الكروي العالمي بعد مشاركته التاريخية في سويسرا 1954. وعادة ما كان تأهلهم إلى كأس العالم سلساً نسبياً، باستثناء نسخة 1994 عندما كانوا بحاجة إلى "أعجوبة الدوحة" ليقتنصوا بطاقة التأهل في اللحظة الأخيرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية. أما التأهل إلى جنوب أفريقيا 2010، فقد تأتى لهم على بُعد مباراتين من نهاية التصفيات.
المشاركة السابقة بكأس العالم
رغم أن كوريا الجنوبية هي الدولة الأكثر تمثيلاً للقارة الآسيوية في كأس العالم FIFA، إلا أنها لم تفز بأي مباراة في النهائيات إلى أن تقاسمت استضافة البطولة مع اليابان عام 2002. حيث استهل محاربو التايجوك مشوارهم بالتغلب على بولندا قبل الفوز على البرتغال والوصول إلى الدور الثاني للمرة الأولى في تاريخهم. ثم مضوا قُدماً إلى الدور نصف النهائي بعد إقصاء إيطاليا وأسبانيا، قبل أن يخسروا في المربع الذهبي على يد ألمانيا. وفي نسخة عام 2010، حقق رفاق بارك جي سون إنجازاً مشرفاً أيضاً بالوصول إلى أدوار خروج المغلوب للمرة الأولى خارج أرضهم، لكنهم حزموا حقائبهم في دور الستة عشر بعد الهزيمة على يد أوروجواي.
الحاضر
بعد جنوب أفريقيا 2010، اعتزل أبرز لاعبي الجيل الذهبي الذي قاد كوريا الجنوبية إلى المجد في النهائيات عام 2002، حيث قرر لي وون جاي ولي يونج بيو وبارك جي سونج وضع حد لمسيرتهم الدولية، مما جعل المنتخب الوطني يمر حالياً بفترة تجريبية. وتتمثل أولويته حالياً بزرع ثمار فلسفلة تقوم على التمريرات القصيرة والنقلات السريعة، معتمداً في ذلك على تشكيلة شابة من لاعبي خط الوسط مثل كي سونج-يوينج و لي تشونج يونج و يون بيت جارام و كوو جا تشيول. وقد سطع نجم هذا الأخير خلال مشاركة بلاده في كأس الأمم الآسيوية AFC 2011 حيث سجل صانع الألعاب المغوار خمسة أهداف ليكون أفضل هداف في هذه البطولة القارية المرموقة.
النجوم
يعتبر القناص بارك تشو يونج نجم نجوم التشكيلة الجديدة لفريق محاربي التايجوك، حيث يرتدي شارة القيادة منذ مطلع عام 2011. وفي خط الوسط، يوفر لي تشونج يوون الدعم من الجناح الأيمن، بينما أصبح المدافع الهداف لي يونج سوو يشكّل دعامة الخطوط الخلفية في المنتخب الكوري الجنوبي.
المدرب الحالي: هونج ميونج بو
أفضل أداء في بطولات FIFA: كأس العالم كوريا/اليابان FIFA 2002 (المركز الرابع)
نجوم من الماضي: تشا بوم كون، هونج ميونج بو، بارك جي سونج
 كأس العالم 2014 بالبرازيل JPN
اليابان

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1374306_FULL-LND
التصفيات السابقة لكأس العالم
تدخل اليابان التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم البرازيل 2014 FIFA ساعية لخوض مغامرة جديدة من سلسلة المغامرات الممتعة التي بدأتها في فرنسا 1998. حيث كانت آخر بطولات الألفية الثانية هي أول مشاركة عالمية لأبناء بلاد الشمس المشرقة، الذين نالوا بطاقة التأهل إليها بتفوقهم في الملحق على إيران. ومنذ ذلك الحين لم يتراجع مستوى منتخب الساموراي الأزرق في التصفيات القارية، فكان حاضراً في كل بطولات العالم التي تلت ذلك حتى الآن.
المشاركة السابقة بكأس العالم
لم يحقق اليابانيون ما كان متوقعاً منهم في أول ظهور لهم بكأس العالم FIFA، حيث خسروا مباريات دور المجموعات الثلاث ليودعوا البطولة مبكراً. لكن الأمر تغير عندما استضافوا منتخبات العالم في بطولة كوريا واليابان 2002، إذ حققوا إنجازا باعتلائهم صدارة مجموعتهم التي كانت تضم روسيا وبلجيكا وتونس، لكنهم أفاقوا من نشوتهم على وقع الهزيمة بهدف وحيد دون رد أمام تركيا في دور الستة عشر. وعادت خيبة الدور الأول لتلقي بظلالها الثقيلة في ألمانيا 2006، وخرجت اليابان من المنافسات وفي جعبتها نقطة واحدة.
ثم جاءت جنوب أفريقيا 2010 ليتأهل نجوم آسيا إلى دور الستة عشر لأول مرة بعيداً عن ديارهم، وما زاد من قيمة هذا التأهل أنه جاء على حساب القوتين الكبيرتين المتمثلتين بالمنتخبين الدانمركي والكاميروني. واقتربت اليابان كثيراً هذه المرة من تجاوز هذه المرحلة، لكن باراجواي خطفت منها بطاقة المرور إلى دور الثمانية بعدما انتصر أبناء أميركا الجنوبية بركلات الترجيح عقب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل بدون أهداف.
الحاضر
تحت قيادة المدرب السابق تاكيشي أوكادا أعلن حشد من الشباب الموهوبين عن أنفسهم بالوصول مع المنتخب في آخر نسخ كأس العالم FIFA إلى آفاق لم تطرقها بلادهم من قبل. ولا يزال هذا الجيل الجديد يواصل التقدم تحت إمرة الإيطالي ألبرتو زاكيروني، الذي تسلم الراية بعد جنوب أفريقيا 2010. وبعد سلسلة رائعة من الإنتصارات في المباريات الودية، كان من بينها نصر مؤزر على الكتيبة الأرجنتينية بكامل قوتها (1-0)، اكتسح الفريق الأزرق كل من وقف في طريقه خلال كأس آسيا AFC في يناير/كانون الثاني الماضي، وهزم أستراليا في النهائي ليتوج بطلاً للقارة الصفراء للمرة الرابعة في تاريخه. ولطالما كان الأداء الياباني يتميز بالإبداع والتمريرات الحريرية، ولكنه تلقى دفعة كبيرة إلى الأمام بنجاحه على الصعيد القاري، مع انتهاج زاكيروني طريقته التي يعتمدها دائماً 3-4-3، في كأس كيرين الأخيرة.
النجوم
كان التألق في كأس العالم FIFA وكأس آسيا AFC برهاناً كافياً على أن كيسوكي هوندا لاعب خط وسط سيسكا موسكو يستحق المكانة التي أصبح يحتلها حالياً كقائد جديد للمنتخب خلفاً للعملاقين هيديتوشي ناكاتا وشونسوكي ناكامورا.
أما الإغارة على شباك المنافسين فيتكفل بها شينجي كاجاوا و شينجي أوكازاكي، الذي كان هداف فريقه في النهائيات القارية بمجموع ثلاثة أهداف. ويساعد هوندا في إدارة عمليات خط الوسط ياسوهيتو إندو المتخصص في الكرات الثابتة. بينما يقف أتسوتو أوتشيدا مدافع شالكه الألماني كأبرز محاور الدفاع.
المدرب الحالي: ألبرتو زاكيروني
أفضل أداء في بطولات FIFA: الميدالية البرونزية الأولمبية في دورة مكسيكو سيتي 1968، والمركز الثاني في كأس العالم تحت 20 سنة نيجيريا 1999 FIFA، ودور الثمانية في كأس العالم تحت 17 سنة المكسيك 2011 FIFA، والمركز الأول في كأس العالم للسيدات ألمانيا 2011 FIFA.
نجوم من الماضي: كازويوشي ميورا، شونسوكي ناكامورا، هيديتوشي ناكاتا.
 
 
 
أربعة منتخبات من أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي
 كأس العالم 2014 بالبرازيل CRC
كوستاريكا

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1451479_FULL-LND

الطريق إلى البرازيل 2014
بدأت كرة القدم الكوستاريكية مرحلة جديدة بعد التعاقد مع المدير الفني الكولومبي خورخي لويس بينتو. فقد اجتاز المنتخب الجولة الأولى من تصفيات منطقة أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي بعد احتلاله المركز الثاني في مجموعة تزعمتها المكسيك. ثم ضمنت كتيبة التيكوس الحضور في البرازيل 2014 قبل نهاية التصفيات بجولتين، وانتزعت المركز الثاني في الترتيب العام وراء الولايات المتحدة الأمريكية. وقد كان الدفاع الصلب ميزة أبناء بينتو الأساسية، حيث كان لهم أقوى دفاع في المرحلة الأخيرة (لم تهز شباكهم سوى 7 مرات)، كما استفادوا كثيرا من اللعب في عقر الدار وانتزعوا الفوز في مبارياتهم جميعاً أمام الجماهير والأنصار في المرحلة النهائية.
المشاركة السابقة في كأس العالم
خاضت كوستاريكا أول مباراة رسمية لها كمنتخب وطني عام 1921 عندما حققت فوزا كاسحا على جارتها في أمريكا الوسطى السلفادور 7-0. ولم تكن الأمور سهلة خلال عملية التطوير التي شهدها منتخب كوستاريكا، لكن بعد سنوات عدة من الجهود نجح في المشاركة في العرس الكروي في بطولة 1990، مستغلا إيقاف المكسيك ليخوض النهائيات في إيطاليا. وتمكن المنتخب الكوستاريكي من التغلب على السويد واسكتلندا وبلغ الأدوار الإقصائية في أول مشاركة لافتة له بإشراف مدربه المحنك بورا ميلوتينوفيتش وأقصي حينها ضد تشيكوسلوفاكيا.
عادت كوستاريكا الى المسرح العالمي عام 2002 بعد أن كانت قاب قوسين أو أدنى من المشاركة في كأسي العالم 1994 في الولايات المتحدة و1998 في فرنسا. وأوقعت القرعة كوستاريكا في مجموعة صعبة إلى جانب منتخبات البرازيل التي توجت لاحقا بطلة للعالم، وتركيا التي بلغت نصف النهائي، وقد خرج تيكوس من الدور الأول، ثم تكرر الأمر بعد أربع سنوات في المانيا عندما حقق عروضا مخيبة للآمال.
النجوم
تعتمد كوستاريكا بشكل كبير على موهبة براين رويز. يصفه مدربه السابق رودريجو كينتون بأنه "لاعب مميز حقا"، وقد أثبت نفسه في صفوف نادي فولهام الإنجليزي ويعتبر من أفضل صانعي الألعاب في أمريكا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي. إلى جانب رويز يوجد العديد من اللاعبين المجربين أمثال الفارو سابوريو وكريستيان بولانوس، والحارس الرائع كيلور نافاس. كما كان هناك الكثير من المواهب في التشكيلة التي شاركت في كوبا أمريكا 2011 في الأرجنتين تتمثل بأبن التسعة عشر ربيعا جويل كامبل الذي يجيد المراوغة وتتهافت عليه كبرى الأندية الأوروبية.
المدرب الحالي: خورخي بينتو
أفضل أداء في بطولات FIFA: دور الـ16 (كأس العالم إيطاليا 1990 FIFA)، المركز الرابع (كأس العالم تحت 20 سنة مصر 2009 FIFA)
نجوم من الماضي: هرنان مدفورد، ألكسندر جيمارايش، باولو وانشوب، والتر سنتينو، رولاندو فونسيكا.
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل MEX
المكسيك
 

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1261508_FULL-LND

الطريق إلى البرازيل
عانى المنتخب المكسيكي الأمرين قبل خطف تذكرة التأهل لكأس العالم. فقد بلغ توتر أبناء الأزتيك ذروته في الدور الأخير من التصفيات وهم الذين كانوا يتوقعون تأهلاً سهلاً بعد نشوة الفوز بذهبية بطولة كرة القدم الأولمبية في لندن عام 2012. فقد اكتفى الفريق بفوزين فقط من أصل عشر مباريات، قبل أن تؤدي الهزيمة في سبتمبر/آيلول 2013 على يد هندوراس في أزتيكا إلى إقالة خوسيه مانويل دي لا توري على بعد ثلاث مباريات من نهاية مشوار التصفيات، ليحل محله فيكتور مانويل فوسيتيتش، المدرب الخبير الذي حقق الكثير من النجاحات مع مونتيري. لعب الفريق مباراتين فقط تحت قيادة هذا المدير الفني، إذ لم تضمن كتيبة تريكولور مقعدها في الملحق إلا بشق الأنفس بعد فوز الولايات المتحدة على بنما. 
ثم أُسندت المهمة إلى ميجيل هيريرا، المتوج بطلاً للدوري المكسيكي مع نادي أميريكا، حيث تولى إستلام دفة الفريق الوطني في المعركة الحاسمة وأقدم على رهان قوي لم يكن في الحسبان، حيث قرر الاعتماد بشكل حصري على لاعبي الدوري المحلي في مواجهة نيوزيلندا، لتفوز المكسيك بنتيجة 9-3 في مجموع الذهاب والإياب ضامنة تأهلها إلى النهائيات العالمية للمرة 15 في تاريخها. 
المشاركات المونديالية السابقة 
في جنوب أفريقيا، وصلت كتيبة تريكولور إلى الدور الثاني للمرة الخامسة على التوالي، لكن الإقصاء على يد الأرجنتين نزل كقطعة الثلج الباردة على المشجعين، الذين كانوا يأملون رؤية فريقهم يتجاوز ما بات يُعتبر حاجزاً تاريخياً أمام كرة القدم المكسيكية. ذلك أن أفضل إنجاز مونديالي في سجل بلاد الأزتيد حتى الآن يتمثل في بلوغ عتبة ربع النهائي خلال نسختي 1970 و1986 على أرضها وبين جماهيرها. 
الحاضر
بعد القلق والتوتر وخيبات الأمل، وما ترتب عن ذلك من تغييرات على مستوى الإدارة الفنية والمناهج التكتيكية، يدخل المنتخب المكسيكي نهائيات البرازيل 2014 وهو يرتدي ثوب الغموض. فبصرف النظر عن لاعبيه المتألقين في أوروبا، مثل خافيير هيرنانديز وأندريس جواردادو وجيوفاني دوس سانتوس، أثبتت الأشهر الأخيرة أن الفرق المحلية تعج بالمواهب التي ستقول كلمتها قريباً، مثل أوريبي بيرالتا، بطل ملحمة التتويج بالذهبية الأولمبية، وراؤول خيمينيز وكارلوس بينا. وبعد حجز تذكرة السفر إلى البرازيل، حان الوقت لاستخلاص الدروس والتفكير بعمق في سبل بناء مشروع جديد قائم على أساس متين. 
حقائق وأرقام
المدرب الحالي: ميجيل هيريرا.
أفضل آداء في بطولات FIFA: بطل كأس القارات المكسيك 1999 FIFA، بطل كأس العالم تحت 17 سنة بيرو 2005 FIFA.
نجوم من الماضي: أنطونيو كارباخال، هوجو سانشيز، خورخي كامبوس، كواوتيموك بلانكو .
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل HON
هندوراس

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1450903_FULL-LND
الطريق إلى البرازيل 2014
عاش منتخب هندوراس مرحلة انتقالية صعبة وعسيرة بعد جنوب أفريقيا 2010 ورحيل المدرب رينالدو رويدا، لكن التعاقد مع لويس فرناندو سواريز وإشرافه على الإدارة الفنية لكتيبة كاتراتشوس منذ مارس/آذار 2011 عجّل بتطور الأمور وتحسنها، وليس فقط عند الكبار. حيث قاد هذا المدرب الفئات الصغرى كذلك، ودرّب المجموعة المتأهلة إلى دور الثمانية في دورة الألعاب الأوليمبية لندن 2012. لذلك لم يجد صعوبة في العثور على قطع الغيار الضرورية، وقام باعتماد مجموعة من المواهب الشابة من أجل تعزيز المخضرمين. وقد حصل على ما أراد إذ تجاوز أبناء هندوراس المرحلة الأولى من التصفيات بسلام، وأقصوا إلى جانب بنما (التي تفوقوا عليها بفارق الأهداف) كل من كندا وكوبا.  ثم انتزعت كتيبة كاتراتشوس المركز الثالث في الدور النهائي، وحجزت تذكرة التأهل المباشر إلى البرازيل 2014. حيث تألقت كثيراً في عقر الدار، ولم تتعادل سوى مرتين، وحققت انتصاراً تاريخياً على المكسيك في عقر دارها بملعب أزتيكا شهر سبتمبر/أيلول 2013.
المشاركة السابقة بكأس العالم
بعد تجديد الصلة بالمشاركة في نهائيات كأس العالم FIFA بعد غياب دام قرابة ثلاثة عقود، قارع هندوراس خصوماً من العيار الثقيل في مرحلة المجموعات ضمن منافسات العرس الكروي الذي أقيم الصيف الماضي في جنوب أفريقيا؛ وقد كان من بين هؤلاء، المنتخب الأسباني، الذي تربع في ما بعد على عرش الكرة العالمية. وكان منتخب هندوراس قد استهل مشاركته في المونديال الأفريقي بهزيمة أمام منتخب تشيلي بهدف دون مقابل قبل أن يستسلم لجبروت دافيد فيا، الذي سجل هدفي أسبانيا في مرمى أبناء رويدا (2-0). وخلال مشاركته الأولى في نهائيات كأس العالم FIFA التي احتضنتها أسبانيا سنة 1982، كان خوسيه دي لا باز يتولى آنذاك مقاليد الإدارة التقنية لمنتخب هندوراس؛ وقد قاده لانتزاع تعادل مفاجئ بهدف لمثله في مباراته الافتتاحية أمام مستضيف البطولة قبل أن يحقق النتيجة ذاتها أمام منتخب أيرلندا الشمالية. غير أن مسيرة لوس كاتراتشوس في تلك المنافسات توقفت عند مرحلة المجموعات بعد اندحارهم أمام المنتخب اليوغوسلافي بهدف سُجل في الأنفاس الأخيرة من المباراة (1-0).
النجوم
كان المدافع الأيسر إميليو إزاجيري اكتشاف موسم 2010/2011 في نادي سيلتيك، حيث حاز على لقب أفضل لاعب في العام بالدوري الاسكتلندي الممتاز؛ كما يعد قوة ضاربة في خط دفاع منتخب هندوراس المحترم. وقد استفاد هذا اللاعب من مساندة قائد وحارس عرين لوس كاتراتشوس نويل فاياداريس الذي كان له فضل كبير في تأهل منتخب بلاده لنهائيات جنوب أفريقيا وتألقهم في آخر نسخ بطولة الكأس الذهبية، رغم طبيعته الخجولة خارج الميدان. وبدوره، كان لاعب نادي ستوك سيتي، ويلسون بالاسيوس، الذي يصنف ضمن أبرز نجوم الكرة في هندوراس، حاضراً في تشكيلة منتخب بلاده على أرض قوس قزح، ومنح وسط ميدانه القوة والصلابة اللازمتين. وتجدر الإشارة إلى الأدوار الذي يضطلع بها لاعبو الهجوم، وعلى رأسهم المخضرم كارلو كوستلي والنجم الشاب جيري بينجستون الذي كسب مكانة في منتخب الكبار بعد التألق في الألعاب الأوليمبية لندن 2012 وكان هداف المنتخب في هذه التصفيات.
المدرب الحالي: لويس فيرناندو سواريز
أفضل أداء في بطولات FIFA: مرحلة المجموعات في كأس العالم FIFA (أعوام 1982، 2010)
نجوم من الماضي: أمادو جيفارا، كارلوس بافون، داني تورسيوس.
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل USA
الولايات المتحدة الأمريكية

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1449118_FULL-LND
الطريق إلى البرازيل 2014
أتت بداية الأمريكيين في المرحلة الأخيرة من تصفيات CONCACAF متعثرة، فقد تعرضوا للهزيمة خارج الديار على يد هندوراس بنتيجة 2-1. ودفع ذلك بوسائل الإعلام للتشكيك بتكتيكات المدرب يورجن كلينسمان. إلا أن هذا المدرب الألماني المحنك سرعان ما أثبت أن ذلك كان حكماً خاطئاً وقاد فريقه للتربع على المركز الأول في المجموعة التي تضم ستة منتخبات. وأبرز ما قام به كان اختبار لاعبين قدامى في مواقع جديدة، وأدخل دماء جديدة إلى التشكيلة، وخلق جواً جديداً من الثقة وروح التنافس داخل الفريق. فاز الفريق بسبع من مبارياته العشر مسجلاً أكبر عدد من الأهداف في تاريخ مشاركاته في هذه المرحلة من التصفيات وقد بلغ 15 هدفاً، بينما دخل شباكه 8 أهداف فقط، وخسر مباراة واحدة، وأنهى الجولة متقدماً بأربع نقاط على كوستاريكا صاحبة المركز الثاني. وفي حال استمرت كتيبة أبناء العم سام بهذا الإيقاع، فإن آمال الفريق ببلوغ مرحلة متقدمة في البرازيل تبدو واقعية.
المشاركة السابقة بكأس العالم
أطلق على المنتخب الأول الذي شارك في نهائيات كأس العالم FIFA لقب "رماة الكرة الحديد" بسبب عضلاتهم المفتولة وبنيتهم الجسدية القوية، لكن فوزهما على باراجواي وبلجيكا بنتيجة واحدة 3-0 منحهم المركز الثالث وهو أفضل مركز لأي منتخب من خارج أوروبا أو أمريكا الجنوبية. وبعد أربع سنوات خرج المنتخب الأمريكي من الدور الأول، لكنه حقق مفاجاة مدوية في نسخة البرازيل عام 1950، عندما كان يقوده الحارس المتالق فرانك بروغي، حيث نجح في إلحاق الهزيمة بالمنتخب الإنجليزي العريق في بيلو هوريزونتي في أحد أكبر المفاجآت في تاريخ كأس العالم. وخرجت الولايات المتحدة من الدور الأول مجدداً عام 1990، لكنها نجحت في بلوغ الدور الثاني في البطولة التي نظمتها على أرضها عام 1994، وهي النتيجة التي قادت إلى إستقرار أكبر في مستوى المنتخب الأمريكي لاحقا. وبعد إنهائه الدور الأول في المركز الأخير في فرنسا عام 1998، نجح المنتخب الأمريكي في الفوز على البرتغال والمكسيك في كوريا الجنوبية واليابان عام 2002، وكان قاب قوسين او أدنى من بلوغ الدور نصف النهائي لكنه خسر بصعوبة أمام ألمانيا. وفي مونديال 2006 في ألمانيا، خرج مجددا من الدور الأول، قبل أن يبلغ دور الستة عشر في جنوب أفريقيا 2010.
النجوم
تحول جوزي التيدور نجم سندرلاند المحترف في الدوري الإنجليزي الممتاز إلى أبرز لاعب أمريكي في التصفيات دون أي منازع. فبعد أن تم استبعاده من الدور نصف النهائي نتيجة هبوط مستواه وعدم انضباطه، تراجع المدرب عن قراره واستدعاه مجدداً ليتألق بهزّ الشباك على الدوام ويشكل ثنائي ضارب مع زميله كلينت ديمبسي. أما زميله لاندون دونوفان، أيقونة الكرة الأمريكية، فقد عاد هو الآخر بعد فترة ابتعد فيها لأشهر بقرار شخصي عن عوالم المستديرة الساحرة، ليشكل ثنائي متجانس وسط الميدان مع مايكل برادلي نجم نادي روما. وبالنظر إلى استمرار تواجد تيم هوارد لحماية عرين أبناء العم سام بكل بسالة، يبدو أن الأمريكيين على أتم الإستعداد على كافة الجبهات.
المدرب الحالي: يورجن كلينسمان
أفضل أداء في بطولات FIFA: المركز الثالث في كأس العالم أوروجواي 1930 FIFA، المركز الثالث في كأس القارات FIFA (عامي 1992 و1999)، المركز الرابع في كأس العالم تحت 20 سنة 1989 FIFA، وفي كأس العالم تحت 17 سنة 1999 FIFA.
نجوم من الماضي: جون هاركس وكلاوديو ريينا وبرايان ماكبرايد
 
 ستة منتخبات من  أمريكا الجنوبية
أولها صاحب الأرض والضيافة
 كأس العالم 2014 بالبرازيل BRA
البرازيل

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1448307_FULL-LND
التصفيات السابقة لكأس العالم        
استطاع منتخب البرازيل أن يتخطى الصعوبات وينفض عن نفسه غبار الكبوا


 كأس العالم 2014 بالبرازيل Sigpic93036_8
Admin
Admin
المدير العام
المدير العام

تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمل/الترفيه : مهندس
الموقع : www.ahladalil.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 كأس العالم 2014 بالبرازيل Empty رد: كأس العالم 2014 بالبرازيل

مُساهمة من طرف Admin الأحد 24 نوفمبر 2013, 19:47

 كأس العالم 2014 بالبرازيل COL

كولومبيا

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2104374_FULL-LND
الطريق إلى البرازيل 2014
انتزع منتخب كولومبيا أربع نقاط من أصل ست ممكنة في بداية التصفيات، لكن ذلك لم يشفع للمدرب ليونيل ألفاريز، وعجلت الهزيمة على ملعبه ضد الأرجنتين برحيله. وقد مكن التعاقد مع الأرجنتيني خوسيه بيكرمان من عودة الروح إلى كتيبة الكافيتيروس، وشكل نقط التحول في رحلة بحثها عن تذكرة المرور إلى البرازيل 2014، حيث انتصرت في 5 من المباريات 6 الموالية، وأصبح باب التأهل مفتوحاً على مصرعيه أمامها. واستغل الكولومبيون جيداً عنصر الإستقبال أمام الجماهير والأنصار، كما تميزوا بالتوازن واليقظة، إذ كان لهم أقوى دفاع في هذه التصفيات (13 هدفاً) وثالث أفضل هجوم (27)، وضمنوا العودة إلى نهائيات كأس العالم FIFA للمرة الأولى منذ فرنسا 1998 في الجولة ما قبل الأخيرة. كما يعتبر احتلالهم المركز الثاني في الترتيب العام أفضل إنجاز لهم منذ اعتماد نظام التصفيات الحالي.
المشاركات السابقة بكأس العالم       
كانت المرة الوحيدة التي تجاوزت فيها كولومبيا دور المجموعات في بطولة العالم هي تلك التي دارت رحى منافساتها على أرض إيطاليا سنة 1990، ولكن أحلام الجيل الذهبي بقيادة رينيه هيجيتا وكارلوس فالديراما تحطمت آنذاك عندما اصطدم فريقهم بأسود الكاميرون. أما في المشاركات الثلاث الأخرى، فقد تراكمت على ممثلي أمريكا الجنوبية 6 هزائم، وتعادلوا مرتين، وظفروا بنصر واحد.
النجوم  
بأدائه العظيم في ناديه السابق أتليتيكو مدريد، أصبح المهاجم الواعد، راداميل فالكاو، لاعب أي أس موناكو، أهم دعامة في الخطوط الأمامية لمنتخب كولومبيا. فالشاب المولود في 1986، ابن مدرسة نادي ريفر بلايت، والذي شارك أيضاً مع الفريق الأول لريفر بلايت، إنتقل إلى القارة العجوز عام 2009 حيث فاز ببطولتي دوري، وبطولتي كأس، وثلاثة ألقاب كأس سوبر وكأس الدوري الأوروبي مع بورتو قبل أن يضيف لقب دوري أوروبا آخر وكأس السوبر الأوروبي مع أتليتيكو مدريد. وإلى جواره يتألق أيضا الخبير ماريو يبيس والموهوب جيوفاني مورينو وصاحب التسديدات القاتلة فريدي جوارين وجايمس رودريجيز في وسط الملعب وتيو جوتييريز في المقدمة.
المدرب الحالي: خوزيه بيكرمان
أفضل أداء في بطولات FIFA: المركز الثالث في كأس العالم تحت 20 سنة الإمارات العربية المتحدة 2003 FIFA، ودور الستة عشر في كأس العالم إيطاليا 1990 FIFA.
نجوم من الماضي: رينيه هيجيتا، فريدي رينكون، كارلوس فالديراما، فاوستينو أسبريلا.
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل CHI
تشيلي
 

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2198672_FULL-LND
الطريق إلى البرازيل 2014
حصل أبناء تشيلي على 12 نقطة من أصل 18 نقطة ممكنة في بداية التصفيات، وانتزعوا النصر خارج القواعد أمام كل من بوليفيا وفنزويلا، بيد أنهم تعرضوا لثلاث هزائم متتالية، بما في ذلك الخسارة أمام كل من كولومبيا والأرجنتين في عقر الدار، مما أدى إلى التخلي عن المدرب كلاوديو بورجي ونهاية عهده. وكانت بداية الأرجنتيني الآخر، خورخي سامباولي، صعبة أيضا، حيث انهزمت لاروخا في رحلتها إلى بيرو، رغم ذلك شكلت تلك الخسارة نقطة التحول في مسيرته بهذه التصفيات. ولم يتجرع مرارة الهزيمة طوال 6 مباريات، وحقق 5 انتصارات وتعادلاً واحداً، مما أعطاه التأهل لكأس العالم FIFA للمرة الثانية على التوالي لأول مرة في تاريخها. وقد أضحى لاروخا في عهد المدرب سامباولي ذات نزعة هجومية، وكان له ثاني أقوى هجوم في التصفيات (29 هدفاً)، غير أن لهم أضعف دفاع كذلك (25). ولم يحقق التشيليون التعادل سوى مرة واحدة من أصل 16 مباراة.
المشاركات السابقة بكأس العالم
تشترك تشيلي مع باراجواي في المركز الرابع بين بلدان القارة من حيث عدد المشاركات في عروس البطولات الكروية، فقد حظيت كل منهما بهذا الشرف ثماني مرات. ويرجع تاريخ أفضل نتيجة لأبناء تشيلي إلى عام 1962، عندما فازوا بالمركز الثالث على أرضهم وبين أنصارهم. ولكنهم بعد ذلك عادوا لما كانوا عليه في مشاركتيهم الأوليين في المونديال، فلم يتجاوزوا دور المجموعات في 1966 و1974 و1982، حتى تمكنوا أخيرا في فرنسا 1998 وجنوب أفريقيا 2010 من التقدم إلى دور الستة عشر، وخرجا في المرتين على يد البرازيل.
النجوم  
المهاجمان أليكسيس سانشيز وهومبرتو سوازو، ومعهما لاعب الوسط المهاجم ماتياس فرنانديز، يشكلون أهم دعامات هذا الفريق الزاخر بالمواهب والبدائل الممكنة في كل مراكز اللعب. وإلى جانب هؤلاء، يبرز أيضا أصحاب الخبرة كلاوديو برافو وبابلو كونتريراس وخورخي فالديفيا، والشباب المجتهدون من أمثال جان بوسجور وكارلوس كارمونا.
المدرب الحالي: خورخي سامباولي
أفضل أداء في بطولات FIFA: المركز الثالث في بطولات كأس العالم 1962 FIFA وكأس العالم تحت 17 سنة 1993 FIFA وكأس العالم تحت 20 سنة 2007 FIFA، والميدالية الأوليمبية البرونزية سنة 2000.
نجوم من الماضي: ليونيل سانشيز، إلياس فيجيروا، كارلوس كاسزيلي، إيفان زامورانو، مارسيلو سالاس.
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل ECU
الإكوادور

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2198671_FULL-LND
© Getty Images
الطريق إلى البرازيل 2014
كان منتخب الإكوادور متقلب الأحوال في هذه التصفيات. حيث لم يتجرع أبداً مرارة الهزيمة في عقر الدار بكيتو، وانتصر في مبارياته جميعها باستثناء موقعة الأرجنتين، وحينها أحرز التعادل، بيد أنه لم ينتصر خارج الديار أبداً ولم يحقق سوى ثلاثة تعادلات. وكان تعادل التريكولور أمام أوروجواي في مونتيفيديو حاسماً، حيث تعادل الطرفان في النقاط غير أن التأهل المباشر كان من نصيب الإكوادور بفضل فارق الأهداف (زائد 6 مقابل 0). وكان التريكولور ضمن الأربعة الأوائل في 14 جولة من أصل 16 ضمن التصفيات، واستطاع تجاوز حادث وفاة مهاجمه كريستيان بينيتيز المأساوي، وأضحى رينالدو رويدا ثالث مدرب كولومبي يضمن التأهل إلى كأس العالم FIFA مع منتخب الإكوادور.
المشاركة السابقة بكأس العالم
إذا كان التوفيق في عبور دور المجموعات قد غاب عن منتخب الإكوادور في أول ظهور له على الساحة العالمية، في كوريا الجنوبية واليابان 2002، فقد كانت المشاركة للمرة الثانية بعد أربع سنوات كافية ليعرف الفريق كيف يشق طريقه إلى دور الستة عشر، الذي بلغه بالفوز في اثنتين من مباريات الدور الأول واحتلال المركز الثاني في المجموعة خلف أصحاب الأرض. لكن في أولى مراحل خروج المغلوب، وجد التريكولور نفسه في مواجهة إنجلترا، التي قضت على أحلامه بهدف وحيد دون رد.
النجوم
من بين شباب الجيل الحالي، يبدو أن لاعبي الوسط أنطونيو فالنسيا وكريستيان نوبوا وفيليب سايسيدو هم الأقدر على تولي القيادة في هذه المرحلة الجديدة التي تمر بها كرة القدم الإكوادورية. ولكنهم ليسوا وحدهم؛ حيث سيتلقون الدعم والمساندة من المخضرمين الذين ما زالوا يحتفظون بمستواهم المتميز، مثل إديسون مينديز ووالتر أيوفي وسيجوندو كاستيّو.
المدرب الحالي: رينالدو رويدا
أفضل أداء في بطولات FIFA: دور الستة عشر في كأس العالم ألمانيا 2006 FIFA
نجوم من الماضي: أليكس أجيناجا، أوليسيس دي لا كروز، أجوستين ديلجادو، خوسيه فرانسيسكو سيفالوس
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل URU
أوروجواي

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1269573_FULL-LND
© Getty Images
الطريق إلى البرازيل
بعد إحرازها المركز الرابع في جنوب أفريقيا 2010 ولقب بطولة كوبا أمريكا عام 2011، دخلت كتيبة لاسيليستيي تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى البرازيل 2014 وهي من بين أقوى الفرق المرشحة لإعتلاء القمة. ومع ذلك، فإن الطريق بدت وعرة في بداية المشوار خلال عام 2012، عندما حصدت نقطتين فقط من أصل ست مباريات. لكن منتخب أوروجواي عرف كيف يعدل المسار قبل فوات الأوان لينقض على المركز الخامس الذي ضمن له على الأقل خوض مباراة الملحق للمرة الرابعة على التوالي. وبعد الفوز الكاسح والسهل في مباراة الذهاب بنتيجة 5-0 في الأردن، اكتفى الفريق بالتعادل 0-0 على أرضه وأمام جمهوره في لقاء العودة ليختم هذا المشوار الصعب بتأمين تذكرة العبور إلى البرازيل.
المشاركات المونديالية السابقة
قبل فترة التخبط التي استمرت على مدى عقود السبعينات والثمانينات والتسعينات، كان منتخب أوروجواي واحداً من عمالقة كرة القدم في العالم بلا منازع. كيف لا وهو الذي فاز بالنسخة الأولى من كأس العالم على أرضه في عام 1930 ليكرر الإنجاز بعد 20 عاماً في موقعة ماراكانازو التاريخية في البرازيل 1950. وبعدها كان الوصول إلى نصف نهائي المكسيك 1970 بمثابة شرارة المجد الأخيرة في تاريخ نجاحات لاسيليستيي الطويلة.
بعدما كان الإحباط هو مصير أوروجواي في تصفيات 1994 و1998، عاد لاسيليستي إلى الواجهة المونديالية في عام 2002، لكنه سرعان ما أصيب بخيبة أمل أخرى عندما فشل في التأهل إلى ألمانيا 2006 على يد أستراليا.
وفي عام 2010، أنهى الفريق من جديد مشوار التصفيات في المركز الخامس مما حتم عليه خوض الملحق مرة أخرى، وكانت المواجهة ضد كوستاريكا هذه المرة. وفي مشاركتها الحادية عشرة في أم البطولات، احتلت أوروجواي المركز الرابع بعد حملة ملحمية قادها دييجو فورلان، الفائز بالكرة الذهبية في ختام تلك النهائيات.
الحاضر
في السنوات الأخيرة، أصبح المهاجمان لويس سواريز وإدينسون كافاني يحظيان بشعبية كبيرة في أوساط كرة القدم الأوروجويانية وبين جماهير المنتخب الوطني على وجه التحديد. فقد تربع الأول على صدارة هدافي تصفيات أمريكا الجنوبية (11 هدفا) بينما كان الثاني اللاعب الأكثر استخداماً من قبل المدرب تاباريز. ويتزامن بزوغ نجم مهاجمي ليفربول وباريس سان جيرمان مع ذروة مسيرة القائد المخضرم دييجو لوجانو وحارس المرمى فيرناندو موسليرا الذي اكتسب خبرة كبيرة بين الخشبات الثلاث. ومع ذلك، لا يزال المايسترو تاباريز يبحث عن صيغ جديدة لمواجهة كأس العالم البرازيلي بمزيد من الاطمئنان.
حقائق وأرقام
المدرب الحالي :
أوسكار تاباريز.
أفضل أداء في بطولات
FIFA : بطل كأس العالم FIFA (سنتي 1930 و1950)، بطل مسابقة كرة القدم الأولمبية (سنتي 1924 و1928)، وصيف بطل كأس العالم تحت 20 سنة FIFA 1997، وصيف بطل كأس العالم لكرة القدم الشاطئية FIFA 2006، وصيف بطل كأس العالم تحت 17 سنة المكسيك 2011 FIFA.
نجوم من الماضي :
هيكتور سكاروني، أنخيل رومانو، أبدوليو فاريلا، روكي ماسبولي، ألسيديس جيجيا، لاديسلاو مازوركريفيش، بيدرو روشا، رودولفو رودريجز، هوجو دي ليون، كارلوس ألبيرتو أجيليرا، روبن سوزا، إنزو فرانتشيسكولي، ألفارو ريكوبا.
 
ثلاثة عشر منتخباً من أوربا
يترأسها بطل كأس العالم بجنوب أفريقيا FIFA 2010،
 كأس العالم 2014 بالبرازيل ESP
أسبانيا

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1272835_FULL-LND
الطريق إلى البرازيل 2014
سيدافع المنتخب الأسباني في البرازيل عن اللقب العالمي المتواجد في حوزته. وقد اعتمد على المقومات والعناصر ذاتها التي أبهرت العالم طوال السنوات الخمس المنصرمة من أجل بلوغ النهائيات، ولم تكن مهمته سهلة لتواجده في مجموعة ضمنت أبطال عالم آخرين (وكانت المجموعة الوحيدة من هذا النوع باستثناء تصفيات أمريكا الجنوبية). وقد تربعت لاروخا على عرش المجموعة الأقل عدد من حيث المنتخبات في أوروبا (5)، وتفوقت بذلك على فرنسا بعدما حققت 6 انتصارات وتعادلين (في عقر الدار ضد فرنسا وفنلندا). كما يمتلك الأسبان أقوى دفاع في القارة العجوز (3 أهداف فقط)، بينما كانت حصيلتهم الهجومية هذه المرة متوسطة (14).
المشاركة السابقة بكأس العالم

عانى المنتخب الأسباني كثيراً قبل انتزاع كأس العالم، وكابد الأمرّين من أجل التخلص من لعنة دور الثمانية. إذ يعود أفضل إنجازات لاروخا قبل جنوب أفريقيا إلى البرازيل 1950، حين أنهت المنافسة في المركز الرابع، بعدما تأهلت إلى البطولة المصغرة المكونة من أربعة فرق والتي كانت تحدد البطل حينها. هذا وقد شارك الأسبان 13 مرة في نهائيات كأس العالم FIFA، وستشهد البرازيل 2014 مشاركتهم الرابعة عشرة والعاشرة على التوالي.
النجوم
يعود فضل النجاحات الأسبانية الأخيرة بشكل كبير إلى لاعبي وسط الميدان (وتكفي الإشارة إلى تشافي وأندريس إنييستا وتشافي)، لكن ذلك لا ينتقص من قدر لاعبي الخطوط الأخرى. وما زال إيكر كاسياس حارس عرين الإسبان الأمين، لكن خيارات المدرب ديل بوسكي في حراسة المرمى عديدة بفضل جودة المدرسة الأسبانية في هذا المجال. بينما صار كل من سيرخيو راموس وجيرارد بيكيه عمادي الدفاع إلى جانب جوردي ألبا، وساهما أيضاً في إحراز العديد من الأهداف. بينما كان بيدرو في الموعد وأحرز الأهداف عندما تراجع مردود دافيد فيا وفرناندو توريس، ومد له يد العون سيسك فابريجاس. كما بدأ نجم ألفارو نيجريدو في الصعود، وأضحى يبحث عن مكانة في التشكيلة الأساسية.
المدرب الحالي: فيسنتي ديل بوسكي
أفضل أداء في بطولات
FIFA: بطل كأس العالم جنوب أفريقيا FIFA 2010، بطل كأس العالم تحت 20 سنة نيجيريا FIFA 1999، الميدالية الذهبية في مسابقة كرة القدم الأولمبية برشلونة 1992، الميدالية الفضية في دورتي سيدني 2000 وأنتويرب 1920
نجوم من الماضي:
لويس سواريز، تيلمو زارا، لويس أركونادا، خوانيتو، إيميليو بوتراجينيو، أندوني زوبيزاريتا، فرناندو هييرو
 كأس العالم 2014 بالبرازيل ITA
إيطاليا

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2197635_FULL-LND
© Getty Images
الطريق إلى البرازيل 2014
اشتهرت إيطاليا بمعاناتها في التصفيات وتأهلها بشق الأنفس قبل تحسين مستواها مع توالي المباريات في النهائيات العالمية، لكنها غيرت من عاداتها هذه المرة حيث سيطرت على المجموعة الثانية لتصفيات أوروبا، رغم أن المهمة بدت معقدة بعدما وضعت القرعة منتخب الأزوري ضد الدنمارك وجمهورية التشيك وبلغاريا. وفي نهاية المطاف، أنهى المنتخب الإيطالي مشواره دون خسارة محققاً تذكرة العبور إلى البرازيل حتى قبل الجولة الأخيرة، بعدما نجحت في تحقيق ثورتها الكروية بشكل نهائي. ذلك أن المدرب تشيزاري برانديلي تمكن من وضع حد لحقبة الكاتيناتشيو، حيث أوضح في تصريح له عقب توليه دفة الفريق أنه "لم يعد من المكن الآن تحقيق نتائج جيدة دون تقديم كرة قدم جيدة." وبعد الصعود بإيطاليا إلى الدور النهائي لكأس الأمم الأوروبية 2012 وتأهيلها لنهائيات كأس العالم للمرة 14 على التوالي، أكد مدرب الأزوري أنه لا يطلق الكلام على عواهنه.
المشاركة السابقة بكأس العالم
تعتبر إيطاليا الفائزة باللقب أربع مرات (1934 و1938 و1982 و2006) إضافة إلى خسارتها في النهائي مرتين (1970 و1994)، ثاني أكثر منتخب تحقيقاً للألقاب في كأس العالم بعد البرازيل. كما أنها الوحيدة إلى جانب البرازيل التي توجت باللقب في مناسبتين على التوالي. وتعتبر المباراة التي فازت بها على ألمانيا في نصف نهائي المكسيك 1970 (4-3 بعد التمديد) من أجمل المباريات على الإطلاق في تاريخ البطولة.
النجوم
يُعتبر صانع الألعاب أندريا بيرلو والحارس والقائد جيانلويجي بوفون اللاعبين الوحيدين المتبقيين من جيل ألمانيا 2006. وعلى مدى الأشهر والمباريات، برز إلى الساحة مواهب شابة على غرار المدافع أندريا رانوكيا ولاعب الوسط ماركو فيراتي. أما التحديث الأساسي فكان في خط الهجوم الذي أصبح غنياً بالمواهب مع بروز النجم الصاعد ستيفان الشعراوي وعودة جيوسيبي روسي الذي استرجع هيبته وقوته في اآونة الأخيرة. كما استدعي الموهوبان الآخران ماريو بالوتيللي وبابلو أوزفالدو من أجل لعب دور أساسي في المنتخب.
المدرب الحالي: تشيزاري برانديلي 
أفضل أداء في بطولات FIFA : الفوز بكأس العالم FIFA 1934 و1938 و1982 و2006 والفوز بمسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية (1936)
نجوم من الماضي :
دينو زوف، فرانكو باريزي، جاسينتو فاكيتي، باولو مالديني، فابيو كانافارو، جاني ريفيرا، روبرتو باجيو، جوسيبي مياتزا، سيلفيو بيولا، لويجي ريفا، باولو روسي.
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل POR
البرتغال

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2227559_FULL-LND
الطريق إلى البرازيل 2014
كان المنتخب البرتغالي مضطرا لخوض موقعة الملحق للمرة الثانية على التوالي من أجل بلوغ نهائيات كأس العالم FIFA. فقد تفوق على كتيبة البوسنة والهرسك في طريقه إلى نهائيات جنوب أفريقيا 2010، وأعاد الكرّة مرة ثانية أمام السويد، حيث حقق النصر في عقر الدار 1-0 وبعيدا عن الجماهير والأنصار 3-2، قبل ضمان حضور أم بطولات في البرازيل 2014. وكان كريستيانو رونالدو نجم نجوم كتيبة البحارة أمام أبناء شمال أوروبا، وأحرز أهداف منتخب بلاده الأربعة في المواجهتين، وكان بذلك منقذها وصانع تأهلها الصعب إلى النهائيات. وكان البرتغاليون أقوى مرشحي المجموعة السادسة، لكنهم أهدروا تذكرة التأهل المباشر، وعادت في الأخير إلى منتخب روسيا. حيث تعادلوا مع هذا الأخير في مجموعة النزالين (هزيمة في موسكو وفوز في لشبونة)، لكنهم حققوا تعادلات مفاجئة أمام إيرلندا الشمالية في عقر الدار وضد إسرائيل ذهابا وإيابا. وأضحى بذلك التأهل رهينا بمباراة الملحق، وكانت المواجهة حارقة بين أفضل لاعبين في العالم في الوقت الراهن، كريستيانو رونالدو وزلاتان إبراهيموفيتش، لكن الغلبة كانت في نهاية المطاف من نصيب البرتغالي.

المشاركة السابقة بكأس العالم
انتظر البرتغاليون حتى النسخة الثامنة لتسجيل أول ظهور لهم في نهائيات كأس العالم FIFA، حيث كان ذلك في إنجلترا 1966. لكن حضور منتخبهم حينها كان مشرفاً للغاية، إذ أقصي أوزيبيو ورفاقه المنتخب البرازيلي، ولم ينهزموا إلا في موقعة المربع الذهبي وأمام بلد الضيافة، واحتلوا حينها المركز الثالث بعد النصر على الاتحاد السوفياتي في مباراة النهائي الصغير. ثم عادت كتيبة أوش نفيجادورش إلى أم البطولات سنة 1986، أي بعد 20 سنة من الغياب، لكنها خرجت مطأطأة الرأس من الدور الأول، ورغم انتصارها في المباراة الأولى ضد إنجلترا إلا أنها تجرعت مرارة الهزيمة ضد كل من المغرب وبولندا. وغاب أبناء شبه الجزيرة الإيبيرية عن نهائيات 1990 و1994 و1998، ولم يعودوا إلى أم البطولات إلا في دورة كوريا الجنوبية واليابان، لكنهم خيبوا ظن الجماهير والأنصار من جديد، ولم يفلحوا في تجاوز دور المجموعات. ولم تعد البسمة لشعب هذا البلد سوى في نهائيات ألمانيا 2006، عندما قاد لويز فيليبي سكولاري، الذي فاز مع البرازيل بالكأس الغالية أربع سنوات قبل ذلك، الكتيبة البرتغالية إلى المربع الذهبي، ولم تنهزم حينها إلا بركلة جزاء سجلها الداهية زين الدين زيدان. ولم يوفق البحارة حينها في انتزاع المركز الثالث، وانهزموا في موقعة الترضية أمام أصحاب الضيافة الألمان. هذا وكانت المسيرة في جنوب أفريقيا مخيبة للآمال مرة أخرى، حيث أُقصي الفريق من ثمن النهائي على يد أسبانيا، وتوجت هذه الأخيرة في نهاية المطاف بطلة للعالم.

الحاضر
عُيّن باولو بينتو على رأس المنتخب البرتغالي خلال تصفيات كأس أوروبا 2012، وقاده إلى نصف نهائي هذه التظاهرة، حيث لم ينهزم حينها أمام إسبانيا إلا بالركلات الترجيحية. وقد كلف المدير الفني منذ ذلك الحين بمسؤولية قيادة كتيبة البحارة إلى المونديال للمرة السادسة في تاريخه، وهو ما تأتى بالفعل رغم صعوبات البداية وتعذر التأهل المباشر عبر دور المجموعات.

النجوم
يُعد كريستيانو رونالدو بحق نجم نجوم منتخب البرتغال وقائده في الوقت الراهن، وقد أثبت ذلك من جديد بمناسبة موقعة الملحق في طريق التأهل إلى البرازيل 2014. رغم ذلك يعول لاعب ريال مدريد أيضا على رفاقه في كتيبة البحارة، ويجد عندهم الدعم والمؤازرة. حيث يتألق في الدفاع كل من بيبي وبرونو ألفيش، ويعتبر جواو بيريرا واحدا من خيرة لاعبي الوسط الهجومي، ويتميز فابيو كوينتراو في الأطراف، ونطبق الأمر ذاته على جواو موتينيو. ولا يتعتبر رونالدو هداف البرتغاليين الوحيد، بل يتألق إلى جواره الداهية ناني أيضا.

المدرب الحالي: باولو بينتو
أفضل أداء في بطولات FIFA: المركز الثالث في كأس العالم FIFA 1966، بطل كأس العالم تحت 20 سنة FIFA (نسختي 1989 و1991)، وصيف بطل كأس العالم تحت 20 سنة FIFA 2011 المركز الثالث في كأس العالم تحت 17 سنة 1989 FIFA
نجوم من الماضي: أوزوبيو، كولونا، سيماوس، جوزي أوجوستو، توريس، جايمي جراسا، روي كوستا، لويس فيجو.
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل GER
المانيا

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2197639_FULL-LND
© Getty Images
التصفيات
نجح المنتخب الألماني في تصدر المجموعة الثالثة بفوزه في تسع مواجهات من أصل عشر ودون أن يتعرض لأية هزيمة، ليحقق بذلك التأهل المباشر إلى نهائيات كأس العالم البرازيل 2014 FIFA. إلى جانب ذلك، سجّل فريق المدرب يواكيم لوف 36 هدفاً مما أهله ليكون المنتخب الأكثر تهديفاً في التصفيات الأوروبية. وبفضل لعبه الهجومي الجميل والجذاب أمتع بطل العالم ثلاث مرات جماهيره وأثبت أنه سيكون من أشرس المنافسين على التتويج باللقب خلال النهائيات العالمية التي ستقام في البرازيل. لكن من الواضح كذلك أن هناك المزيد من العمل ينتظر الفريق قبل انطلاق العرس العالمي. فمازال الألمان يتذكرون بمرارة تعادلهم المخيب للآمال 4-4 في برلين أمام السويد بعد تقدمهم في أول الأمر برباعية نظيفة. وعلّق لوف في هذا السياق قائلاً "ينتظرنا بعض العمل لغاية كأس العالم، وأرى ذلك في نقطتين أساسيتين: يجب علينا مواصلة تثبيت الدفاع وتحسين اللمسة الأخيرة."
المشاركة السابقة بكأس العالم
توج المنتخب الألماني باللقب العالمي ثلاث مرات، فهو أكثر المنتخبات نجاحا في المونديال بعد كل من البرازيل التي رفعت الكأس الغالية خمس مرات وإيطاليا بطلة العالم أربع مرات. حيث فاز الألمان بالكأس في دورة سويسرا عام 1954 بعدما تألقوا في موقعة النهائي المعروفة باسم معجزة برن، كما توجوا على عرش العالم على أرضهم عام 1974، ووقعوا على لقبهم الثالث والأخير في مونديال إيطاليا عام 1990. إلى جانب ذلك، خاض المنتخب الألماني النهائي سبع مرات، فحصل على مركز الوصيف في أربع مناسبات (1966 و1982 و1986 و2002). كما حل ثالثا في بطولتي 1934 و1970 ومؤخرا في النسختين الماضيتين 2006 و2010. وبالإضافة لكل هذا، تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا لعبت أكبر عدد من المباريات في تاريخ بطولة العالم (99) كما سجلت أكبر عدد من الأهداف (222).
النجوم
يضم المنتخب الألماني في صفوفه لاعبين بمؤهلات عالمية، وهما الظهير فيليب لام ومهندس الوسط باستيان شفاينشتايجر، اللذين وإن بلغا حاجز المائة مباراة دولية، إلا أنهما يوجدان الآن في عمر كروي مثالي. وبوجود مسعود أوزيل، الذي نجح في تقديم عروض قوية خلال جنوب أفريقيا 2010 لينتقل بعدها في سن الواحد والعشرين من فيردر بريمن إلى ريال مدريد قبل أن يتحول مؤخراً إلى نادي آرسنال الإنجليزي، يملك الفريق الألماني لاعباً بفنيات رفيعة المستوى بإمكانه مضاهاة أفضل اللاعبين في العالم. وهناك أيضاً نجوم واعدون من قبيل توماس مولر الفائز بحذاء adidas الذهبي في جنوب أفريقيا 2010 علاوة على ماركو ريوس وأندري شورلي وتوني كروس وماريو جوتزي الذين يعيشون تطوراً مستمراً.
المدرب الحالي: يواكيم لوف
أفضل أداء في بطولات
FIFA: بطل العالم ثلاث مرات في أعوام 1954 و1974 و1990، وبطل العالم تحت 20 سنة في 1981.
إلى جانب ذلك، توجت ألمانيا الشرقية بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت عام 1976 في مونتريال
نجوم من الماضي:
فريتز فالتر، وأوفي زيلر، وفرانتز بيكنباور، وجيرد مولر، ولوثر ماثيوس
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل ENG
انجلترا

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1700425_FULL-LND
© Getty Images
الطريق إلى البرازيل 2014
تربعت إنجلترا على صدارة المجموعة الثامنة لتتأهل إلى البرازيل 2014 بعد أن ظفرت بفوز هام على بولندا في اليوم الأخير من التصفيات الأوروبية لتطرد بذلك شبح هذا الخصم الذي أدى التعادل معه قبل أربعة عقود إلى الفشل ببلوغ نسخة 1974. لم يكن الطريق إلى كأس العالم FIFA المقبلة سهلاً كما كان عليه الأمر بالنسبة إلى جنوب أفريقيا 2010، عندما فازت الأسود الثلاثة بتسع من أصل عشر مباريات. ورغم أن المدرب روي هودجسون قاد كتيبته دون أي هزيمة في التصفيات، إلا أن التأهل المباشر لم يكن مضموناً حتى اليوم الأخير من المباريات الذي دارت رحى مواجهته في ويمبلي. وأتى التعادلان مع أقرب المنافسين أوكرانيا، بالإضافة إلى اثنين آخرين في وارسو وبودجوريتسا ليزيدا من توتر الجماهير الإنجليزية. استمر هذا الحال إلى أن أنقذ ستيفن جيرارد الموقف وحسم نتيجة اللقاء على أرضه مع بولندا بهدف متأخر وأهدى فريقه تأهلاً مباشراً للبرازيل 2014.
المشاركة السابقة بكأس العالم FIFA
شاركت إنجلترا في 13 من نسخة كأس العالم FIFA، بما في ذلك سبعاً من النسخ الثماني الأخيرة. وقد شهدت جنوب أفريقيا 2010 أداءاً أقل من المستوى المعتاد من جانب الأسود الثلاثة، فبالكاد تأهلوا عن مجموعتهم إلى الدور الثاني بعد الفوز في مباراتهم الثالثة في المرحلة الأولى على سلوفينيا، قبل أن يتم إقصاؤهم على يد الماكينة الألمانية في دور الستة عشر. فاز الإنجليز بكأس العالم FIFA مرة واحدة، وكان ذلك عام 1966 عندما استضافوا البطولة على أرضهم، لكنهم خرجوا من المنافسات في وقت مبكر من العرس الكروي العالمي في نسخ لاحقة. وكاد السير بوبي روبسون أن يكرر إنجاز السير آلف رامسي، حيث أوصل فريقه إلى نصف نهائي إيطاليا 1990، ولكنه لم يتمكن من المضي قُدماً في المنافسات بعد إقصائه على يد ألمانيا بركلات الترجيح.
النجوم
لا يزال واين روني يمثل الموهبة الأهم في إنجلترا، وأتت أهدافه السبعة في ست من مباريات التصفيات الأوروبية لتؤكد أهميته في كتيبة المدرب روي هودجسون. وفي خط الوسط، قدّم جيرارد وفرانك لامبارد خبرة وإبداعاً لكامل الفريق، بينما أكدت الوجوه الشابة المتمثلة بجاك ويلشير و أليكس أوكسلايد-تشامبرلاين وأندروس تاونسيند على الفلسفة الهجومية التي ينتهجها فريق الأسود الثلاثة. شهدت التصفيات كذلك سطوع نجم داني ويلبيك الذي سجل أربعة أهداف في الطريق إلى النهائيات. أما الإسم الآخر الذي يعزز الخيارات الهجومية لدى هودجسون فهو دانييل ستوريدج الذي أثبت علوّ كعبه كأحد أفضل مهاجمي الدوري الإنجليزي الممتاز.
المدرب الحالي: روي هودجسون
أفضل أداء في بطولات FIFA: الفوز في كأس العالم FIFA 1966
نجوم من الماضي:
السير بوبي تشارلتون وبيتر شيلتون وجاري لينكر
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل BIH
البوسنة والهرسك

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1449214_FULL-LND
© AFP
التصفيات
قدم التنين البوسني أداءاً باهراً في التصفيات خاصة أنه حقق ثمانية انتصارات من أصل عشر مباريات (من بينها تعادل وهزيمة) وسجل 30 هدفاً ليكون بذلك المنتخب الرابع الأكثر تهديفاً في المنطقة الأوروبية. وإلى جانب هذه القوة الهجومية، يتمتع الفريق البوسني بدفاع صلب وحصين (تلقى ستة أهداف فقط) مما عبّد له الطريق للحصول على تذكرة السفر إلى البرازيل وكان أيضاً مفتاح التأهل الأول والتاريخي إلى نهائيات كأس العالم FIFA. فالمعدل التهديفي كان حاسماً في تحقيق هذا النجاح الباهر بعد التعادل في نهاية الأمر في عدد النقاط مع منتخب اليونان. ونظراً للإنتصارات الكثيرة والتعادل السلبي المحقق في اليونان كان الجميع منذ مدة طويلة مقتنعاً أن البوسنة والهرسك ستخطف بطاقة المشاركة في البرازيل 2014. غير أن الهزيمة بهدف دون رد في عقر الدار أمام سلوفاكيا في سبتمبر/أيلول 2013 أعادت الإثارة إلى هذه المجموعة وزرعت الخوف في نفوس أبناء البوسنة. ومع ذلك، تمكنت كتيبة المدرب سافيت سوسيتش في الجولة الأخيرة من التقدم بفارق ضئيل أمام اليونان وحسمت صدارة المجموعة لصالحها.
النجوم
يضم منتخب البوسنة والهرسك في صفوفه العديد من اللاعبين البارعين الذين بإمكانهم قيادة الفريق والحسم لوحدهم في نتيجة أي مباراة مثل المهاجمين إدين دزيكو وفيداد إيبيسيفيتش ولاعبي الوسط ميراليم بيانيتش وزفيزدان ميسيموفيتش وقائد الدفاع إمير سباهيتش وحارس المرمى أسمير بيجوفيتش. فمعظم هؤلاء اللاعبين يؤكدون مؤهلاتهم العالية كل أسبوع في الدوريات الأوروبية البارزة ويتمتعون أيضاً بالخبرة اللازمة لتحقيق النجاح في المنافسات الدولية الكبرى.
المدرب الحالي: سافيت سوسيتش
أفضل أداء في بطولات FIFA:
لا يوجد أي مشاركات
نجوم من الماضي:
وحيد خليلودزيتش، حسن صالحميدزيتش، صفوت سوسيتش

 
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل BEL
بلجيكا
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2159230_FULL-LND
© Getty Images
الطريق إلى البرازيل 2014
على مدى سنوات عديدة، كانت التوقعات تشير إلى بزوغ نجم بلجيكا في وقت من الأوقات وقد تحققت النبوءة أخيراً بفضل جيل ذهبي قادر على إيجاد موطئ قدم بين النخبة العالمية. وهو ما أكده الشياطين الحمر في المجموعة الأولى ضمن التصفيات المؤهلة للبرازيل 2014، حيث بسطوا سيطرتهم على حساب كرواتيا وصربيا واسكتلندا محققين المركز الأول بعد سجل مثالي لم يعكر صفوه سوى التعادل ضد الكروات المباراة في بداية المشوار وآخر في الجولة الأخيرة حي كانوا قد ضمنوا تأهلهم قبل خوض غمارها. إذ خطفت بلجيكا بطاقة العبور من زغرب (1-2) بفضل هدفين من روميلو لوكاكو، الذي بدأ يشق طريقه بثبات نحو عالم النجومية بعدما أصبح رقماً مهماً في معادلة الدوري الإنجليزي الممتاز.
المشاركة السابقة في كأس العالم
تعتبر بلجيكا عضوا مؤسساً لـFIFA، وقد شاركت في نهائيات كأس العالم 11 مرة قبل الصعود إلى البرازيل 2014. وفي عام 1998، أنهى المنتخب الذي كان يشرف على تدريبه جورج ليسكينز الدور الأول في المركز الثالث بعد تعادله في مبارياته الثلاث وخرج مبكراً. وبعد أربع سنوات في كوريا الجنوبية واليابان، سقط رجال المدرب روبير فاسيج في ثمن النهائي أمام البرازيل التي توّجت لاحقة بطلة للعالم. لكن منتخب عام 1986 كان الأقرب إلى تحقيق الإنجاز عندما بلغ الدور نصف النهائي قبل أن يسقط أمام الأرجنتين.
النجوم
يضم المنتخب البلجيكي على الورق ترسانة مم النجوم جميعهم يلعبون في البطولات الاوروبية الكبرى وخير دليل على غنى الكرة البلجيكية بالمواهب، قدرة ناصر الشاذلي على خطف الأضواء من البطل القومي إيدين هازار. ويمثل روميلو لوكاكو وكيفي ندي بروين وتيبو كورتوا وجيلي فوسن وتوبي ألديرفيريلد الجيل البلجيكي الجديد، في حين يتمتع فانسان كومباني وتوماس فرمايلين وأكسل فيتسل ومروان فيلايني وستيفن ديفور بخصال قيادية، إلى جانب المخضرم دانييل فان بويتن.
المدرب الحالي: مارك فيلموتس
أفضل أداء في بطولات FIFA: رابعة في كأس العالم FIFA 1986، بطلة الدورة الأولمبية (1920).
نجوم من الماضي:
يان كولمانز، اريك جيريتس، بول فان هيمست، انزو شيفو، جان ماري بفاف، مارك فيلموتس.
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل CRO
كرواتيا
 

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1446731_FULL-LND
© AFP
التصفيات السابقة لكأس العالم
بعد انضمامها عام 1992 إلى FIFA شاركت كرواتيا في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم فرنسا 1998 FIFA ونجحت في خطف بطاقة المشاركة في العرس العالمي. وفي تصفيات الدورتين التاليتين، كوريا الجنوبية واليابان 2002 وألمانيا 2006، تصدر الكروات مجموعتهم وحجزوا بذلك تذكرة التأهل المباشرة إلى النهائيات. لكن الفريق لم يستطع مواصلة عروضه القوية وحل ثالثا في مجموعته خلف كل من إنجلترا وأوكرانيا، ففشل في العبور إلى مونديال 2010 الذي أقيم في القارة السمراء.
المشاركة السابقة بكأس العالم
فجر المنتخب الكرواتي مفاجأة مدوية في دورة 1998، وذلك في أول مشاركة له في العرس العالمي. فبعدما خسر أمام الأرجنتين (0-1) وانتصر على كل من جامايكا (3-1) واليابان (1-0)، احتل المركز الثاني خلف منتخب التانجو. وفي دور الستة عشر تغلب أبناء منطقة البلقان على رومانيا بهدف دون رد ليعبروا إلى دور الثمانية لمواجهة المنتخب الألماني المتوج باللقب العالمي في ثلاث مناسبات. وكانت المفاجأة الكبرى عندما سحقت كرواتيا الماكينات الألمانية بثلاثية نظيفة وحجزت بكل اقتدار مكانها في المربع الذهبي، لكنها اصطدمت في هذه المحطة الحاسمة بمنظم البطولة، المنتخب الفرنسي الذي توج لاحقا باللقب (1-2). غير أن الكروات تمكنوا من حسم مباراة المركز الثالث لصالحهم على حساب المنتخب الهولندي (2-1) وحققوا بذلك الميداليات البرونزية.
ولم يكن الحظ إلى جانب منتخب كرواتيا خلال البطولتين التاليتين، كوريا الجنوبية واليابان 2002 وألمانيا 2006، ذلك أن مشاركته توقفت مبكرا عند دور المجموعات.
الحاضر
رغم أن الكروات لم ينجحوا في العبور إلى نهائيات كأس العالم 2010 FIFA، إلا أنهم يملكون حاليا كل المؤهلات لمجابهة أفضل المنتخبات العالمية. ويحاول المدرب الوطني سلافن بيليتش إيجاد التوازن المطلوب بين اللاعبين الشباب وعناصر الخبرة، وكذلك بين المواهب الفنية والذكاء التكتيكي، وذلك من أجل خطف بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2014 FIFA التي ستقام في البرازيل. ومن أجل هذه الغاية، يعوّل الفريق الكرواتي على العديد من النجوم الذين يزينون سماء أفضل الدوريات الأوروبية مثل الدوري الإنجليزي الممتاز والبوندسليجا.
النجوم
يعتبر الكابتن داريو سرنا صاحب الخبرة الكروية الكبيرة العقل المدبر للفريق الذي يعتمد على إبداعات لوكا مودريتش ونيكو كرانيكار. كما يضم المنتخب الكرواتي الكثير من اللاعبين الأقوياء في الخط الأمامي، أمثال إدواردو وإفيكا أوليتش وملادن بيتريتش وماريو ماندزوكيتش.
المدرب الحالي: نيكو كوفاتش
أفضل أداء في بطولات
FIFA: المركز الثالث في كأس العالم فرنسا 1998 FIFA
نجوم من الماضي:
دافور سوكر، وزفونيمير بوبان، وروبرت بروزينشكي، وداريو سيمتش
 
 كأس العالم 2014 بالبرازيل FRA
فرنسا

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2226942_FULL-LND
© AFP
كيف تأهلوا؟
بعد أن أوقعتها القرعة في مجموعة ضمّت اسبانيا بطلة العالم وأوروبا، وخمسة منتخبات فقط، لم يكن بمقدور فرنسا أن تقطع أي خطوة ناقصة. في النهاية، وباستثناء خسارة على أرضهم أمام المنتخب الآيبيري كلفتهم المركز الأول في المجموعة، لم يرتكب الفرنسيون اي خطأ لكنهم لم يبرعوا كثيراً أيضاً، كما قدموا آداء جيداً على أرض الاسبان حيث انتزعوا تعادلاً في آخر دقيقة. أجبروا على خوض الملحق على غرار جنوب أفريقيا 2010، وكانوا على مقربة من الغاء الرحلة البرازيلية، بعد أن كانوا الطرف الاسوأ وسقطوا 0-2 أمام أوكرانيا. لكن في الاياب قدمواً آداءا كاملاً على ملعب فرنسا الملتهب، فقلب بطل العالم 1988 الأرقام وفازوا 3-0، وربما أطلقوا سلسلة من الانتصارات المقبلة مع جيل موهوب وشاب. سيحمل مامادو ساخو، رافايل فاران وبول بوجبا ألوان بلادهم، وسيكون منتخب تحت 20 سنة بطل العالم 2013 جاهزاً لتأمين المزيد منهم.
المشاركات السابقة في كأس العالم
بعد أن حققت عروضاً جيدة في البطولة منذ إنطلاقها عام 1930، حيث قدًمت إلى العالم بعض أساطير اللعبة، شهدت فرنسا نقطة تحول بارزة عام 1998 عندما نجح جيل زيدان وبلان وديشان في تخطي الحاجز الذي اعترض جيل بلاتيني وجيريس وتيجانا الذي بلغ نصف النهائي في نسختي عام 1982 و1986، ليرفع الكأس المرموقة. بعد خروجه من الدور الأول عام 2002، كان المنتخب الفرنسي قاب قوسين أو ادنى من إحراز نجمة ثانية عام 2006 لكن ركلات الترجيح كان لها رأي آخر. وفي غياب زيدان، بلغ المنتخب الأزرق الحضيض عام 2010، بخروجه من الدور الأول ومن جراء السمعة السيئة التي تركها في جنوب أفريقيا. 
الحاضر
لا يزال المنتخب الفرنسي يقدم لاعبين موهوبين يدافعون عن أبرز الأندية العالمية، لكن خلافاً لأبطال العالم عام 1998 ووصفاء أبطال العالم 2006 يبدو حملاً ثقيلاً على الجيل الحالي. وعلى الرغم من دخولها كل بطولة وهي مرشحة للمنافسة فيها على اللقب، فإن فرنسا لم تفز بأي مباراة في كأس أوروبا 2008 EURO، أو في كأس العالم 2010 FIFA قبل ان تبلغ بصعوبة ربع نهائي كأس أوروبا 2012. لا شكّ بان المنتخب الفرنسي يريد تغيير الصورة لدى خوضه رحلة كأس العالم المقررة في البرازيل عام 2014. 
النجوم
يملك المنتخب الفرنسي ضمانة كبيرة بين الخشبات الثلاثة بوجود حارسين من مستوى عال هما هوجو لوريس وستيف مانداندا. ويقوم بحماية العرين أيضاً المدافعون لوران كوسيلني ورافايل فاران وفيليب ميكسيس وإريك أبيدال. أما في خط الهجوم، فيعتمد الديوك على حرفنة فرانك ريبيري وحاسة التهديف التي يتمتع بها كريم بنزيمة وأوليفييه جيرو. 
المدرب الحالي: ديدييه ديشان.
أفضل آداء في بطولات FIFA: فازت بكأس العالم FIFA عام 1998، وبمسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية عام 1984، وكأس القارات (2001 و2003)، وكأس العالم FIFA تحت 17 سنة (2001)، وكأس العالم FIFA للكرة الشاطئية (2005).
نجوم من الماضي: ريمون كوبا، جوست فونتين، ميشال بلاتيني، زين الدين زيدان.
 كأس العالم 2014 بالبرازيل GRE
اليونان
 

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 1248330_FULL-LND
© Getty Images
التصفيات السابقة لكأس العالم
شاركت اليونان في كأس العالم FIFA في مناسبتين، كانت أولاهما عام 1994، عندما نجح أحفاد الإغريق في التأهل إلى النهائيات العالمية التي أقيمت بالولايات المتحدة الأمريكية بعدما تمكنوا من إنهاء مرحلة التصفيات بلا هزيمة. بينما كانت الثانية على يد المدرب أوتو ريهاجل، الذي قاد الكتيبة اليونانية في تصفيات 2010 ونجح معها في تجاوز أوكرانيا في مرحلة الملحق الحاس


 كأس العالم 2014 بالبرازيل Sigpic93036_8
Admin
Admin
المدير العام
المدير العام

تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمل/الترفيه : مهندس
الموقع : www.ahladalil.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 كأس العالم 2014 بالبرازيل Empty رد: كأس العالم 2014 بالبرازيل

مُساهمة من طرف Manssoura الأحد 24 نوفمبر 2013, 20:37

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
على الطرح المميز
جعله الله في موازين حسناتك وثبتك اجره
مع كامل التقدير والإحترام
Manssoura
Manssoura
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

تاريخ التسجيل : 24/11/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 كأس العالم 2014 بالبرازيل Empty رد: كأس العالم 2014 بالبرازيل

مُساهمة من طرف Admin الإثنين 25 نوفمبر 2013, 13:31

شكرا على المرور الكريم


 كأس العالم 2014 بالبرازيل Sigpic93036_8
Admin
Admin
المدير العام
المدير العام

تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمل/الترفيه : مهندس
الموقع : www.ahladalil.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 كأس العالم 2014 بالبرازيل Empty رد: كأس العالم 2014 بالبرازيل

مُساهمة من طرف ممدوح السروى الإثنين 25 نوفمبر 2013, 15:26

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 84611


 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2324104dzqc2e2pwx
موضوع رائع ومفيد
سلمت يداك على روعة طرحك
بارك الله فيك
تقبل مرورى وتحياتى

 كأس العالم 2014 بالبرازيل 2324104dzqc2e2pwx

 كأس العالم 2014 بالبرازيل Love04gy0
ممدوح السروى
ممدوح السروى
مدير عام
مدير عام

تاريخ التسجيل : 09/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 كأس العالم 2014 بالبرازيل Empty رد: كأس العالم 2014 بالبرازيل

مُساهمة من طرف خديجة نجيب الثلاثاء 26 نوفمبر 2013, 09:35


طرح وانتقاء قيم
بارك الله فيك


 كأس العالم 2014 بالبرازيل 200010
خديجة نجيب
خديجة نجيب
المديرة العامة النائبة الاولى
المديرة العامة  النائبة الاولى

تاريخ التسجيل : 12/10/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 كأس العالم 2014 بالبرازيل Empty رد: كأس العالم 2014 بالبرازيل

مُساهمة من طرف احزان القلب الثلاثاء 31 ديسمبر 2013, 12:02

موضوع مميز من عضو رائع
احزان القلب
احزان القلب
مديرة منتدى
مديرة منتدى

تاريخ التسجيل : 29/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة

إنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتستطيع الرد

تحتاج إلى أن يكون عضوا لتستطيع الرد.

انشئ حساب

يمكنك الانضمام لمنتديات تقنيات فعملية التسجيل سهله !


انشاء حساب جديد

تسجيل الدخول

اذا كنت مسجل معنا فيمكنك الدخول بالضغط هنا


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى